بالأرقام – دوري الأبطال يصنع ثغرة في حسابات ريال مدريد المالية

تابعونا على واتس كورة google news

ريال مدريد ليس لديه مشكلة في حسابات النقاط في دوري أبطال أوروبا 19-20 فحسب. على الرغم من أن هذا هو الأهم، إلا أن النادي الأبيض يعاني أيضاً في خزينة الأموال من عواقب بدايته السيئة في مرحلة المجموعات من المنافسة القارية الأكبر.

في هذه المرحلة من البطولة، ومع لعب مباراتين، خسر ريال مدريد بالفعل 4.5 مليون يورو كمكافأة الفوز التي يوزعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

لهذا الموسم، يتم توزيع 2.7 مليون يورو لكل فوز في مرحلة المجموعات و900 ألف يورو لكل تعادل. ريال مدريد لم يحقق سوى نقطة واحدة، بشكل مؤلم ضد بروغ، لذلك فقد خسر بالفعل 4.5 مليون يورو مع لعب مباراتين فقط.

في الموسم الماضي، حيث كانت قيمة المكافآت هي نفسها، أدخل النادي الأبيض في مرحلة المجموعات ما مجموعه 10.8 مليون يورو، بعد تحقيقه لأربع انتصارات في مرحلة المجموعات.

لكسر هذا السجل، ينبغي أن يفوز الفريق في كل المباريات المتبقية، مباراتين ضد غلطة سراي وواحدة ضد باريس وضد بروغ. إذا تم تحقيق ذلك، فسوف يرتفع دخله إلى 11.7 مليون يورو، لإضافته للمبلغ الثابت للمشاركة 15.25 مليون يورو بالإضافة إلى 9.5 مليون يورو في حالة التأهل إلى دور ال16.

ديناميكية سيئة

بدأ الوضع، من وجهة النظر الرياضية والاقتصادية، في التغير في الموسم الماضي بعد غزو دوري الأبطال لثلاث سنوات متتالية (2016، 2017 و2018) والتي بلغت إيرادات مدريد سنوياً ما يقارب 90 مليون يورو لكل موسم (88.6 في سنة الثالثة عشر).

ترك الإقصاء ضد أياكس، الذي أنهى سلسلة الانتصارات مدريد، حيث أدخل النادي الأبيض من دوري أبطال أوروبا في موسم 18-19 بأكثر من 35 مليون يورو. ثقب بأكثر من 50 مليون يورو في حسابات النادي الأبيض، الذي يجب أن نضيف إليه 4.5 مليون يورو الذي خسرها ريال مدريد بالفعل هذا الموسم.

قي المجموع، اعتاد النادي أن يدخل حوالي 60 مليون يورو كحد أدنى في خزائن النادي وكان جزء كبير منها يعتمد على نتائج المباريات في التحفة القارية.

زر الذهاب إلى الأعلى