هازارد وخاميس مستعدون للذهاب

تابعونا على واتس كورة google news

تعافى كل من هازارد وخاميس ويمكنهما اللعب ضد ليفانتي حيث عاد راموس وكارفخال إلى الفريق بعد المباريات الدولية.

الثنائي جاهزان ويمكنهما اللعب في نهاية الأسبوع مع ريال مدريد حيث يستأنفا حملتهما في دوري الأبطال ضد ليفانتي في السانتياغو بيرنابيو يوم السبت.

كان زيدان يسهل التعامل مع هازارد للتأكد من عدم تعرضه لأي انتكاسات في طريقه للتعافي قبل أول ظهور له مع ريال مدريد ولكن بعد عودته بالفعل إلى التدريب مع المجموعة ومع وجود أربع جلسات أخرى قبل المباراة يجب أن يكون البلجيكي جاهزاً للذهاب يوم السبت.

عانى هازارد باصابة في اوتار الركبة في 16 أغسطس وخرج منذ ذلك الوقت حيث تعرض خاميس للإصابة الوحيدة مع الفريق منذ عودته في 26 أغسطس وتم استبعاده ذلك الوقت أيضاً حيث ضربت أزمة الإصابات البسيطة فريق زيدان في بداية الموسم.

تم استدعاء هازارد مع المنتخب البلجيكي ولكن عاد إلى الفريق عندما تم تأكيد أنه لا يزال غير مستعد للعودة إلى اللعب ويبدو أن هذا الاستراحة ساعدته على الشفاء بشكل كامل بينما تعافى خاميس بشكل جيد للغاية على الرغم من أن إصابته أكثر خطورة قليلاً وتحتاج إلى اامعالجة بعناية.

راموس وداني كارفاخال قضوا يوماً حراً بعد اللعب مع إسبانيا مباراتين ضد رومانيا وجزر فارو عاودوا الظهور في فالديباس وعملوا في الصالة الرياضية، حيث قام إبراهيم اللاعب الآخر ضمن قائمة المصابين بالتدرب مع المجموعة والجزء الآخر من الجلسة في الصالة الرياضية في مجال التعافي.

لا يزال ايسكو مصاباً وسيحتاج إلى أسبوعين آخرين في حين يستمر اسينسيو في التعافي بعد إلاصابة في ركبته، وجاءت فترة الاستراحة الدولية في وقت مناسب لزيدان وهو يستعيد بعض مهاجميه وتدرب الفريق هذا اليوم مع فريق لاعبي الكاستيا.

زر الذهاب إلى الأعلى