نهائي أمم أفريقيا تحت 23 عاماً بحث الفراعنة عن اللقب الأول

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب/ محمود الخولي
يبحث المنتخبان المصري صاحب الأرض و منتخب كوت ديفوار عن اللقب الأول في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم تحت 23 عاما عندما يلتقيان مساء اليوم على ملعب القاهرة الدولي في المباراة النهائية للنسخة الثالثة من البطولة .

يمثل منتخب مصر الأوليمبي الأمل الوحيد و الأخير لدى الجماهير المصرية بعد الكبوات الكثيرة التي مر بها المنتخب الأول على مدار الأعوام الماضية و اخر مبارتين في تصفيات امم افريقيا الكاميرون 2021، و اصبح هذا الجيل من الاعبين الشباب مصدر الفرحة الكروية المصرية بعد مسيرة رائعة قدمها الفريق في النسخة الحالية من البطولة .

ظهر المنتخب المصري الأول بشكل مخيب للأمال في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا بعد تعرضه لثلاث هزائم متتالية في دور المجموعات ليظل الفراعنة بدون اي فوز مونديالي من ثلاث مشاركات في تاريخهم، ياتي هذا بعد فترة من الإحباطات والانكسارات شهدت إخفاق المنتخب الوطني المصري في التأهل لثلاث نسخ متتالية لكأس أمم أفريقيا قبل الخسارة أمام الكاميرون في نهائي نسخة 2017 مع علامات استفهام على الاداء الدفاعي للمدير الفني انذاك الارجنيني هكتور كوبر .

مروراً بالخروج من الباب الصغير لنسخة 2019 و التي كانت تستضيفها مصر على يد منتخب جنوب افريقيا في دور ال16 تحت قيادة المكسيكي صاحب السمعة السيئة خافيير أجيري، و تستمر أزمة الفراعنة الكبار بعد الفشل في تحقيق اي فوز في أول مباراتين في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون تحت قيادة المدرب الوطني حسام البدري حيث تعادل الفريق مع كينيا 1 – 1 ثم تعادل مع جزر القمر سلبيا .

و يبقى حلم التتويج باللقب القاري للمرة الأولى الهدف الأول للمنتخبين برغم ضمان التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 .
حجز المنتخب المصري مقعده للمرة ال12 في الأوليمبياد ما يضمن له رقم قياسي أفريقي، و أفضل نتيجة تحققت للفراعنة كانت المركز الرابع مرتين اعوام 1928 و1964 .

يدخل اصحاب الأرض و الجمهور بمعنويات مرتفعة بعد مسيرة رائعة في البطولة، المنتخب المصري هو الوحيد من بين جميع الفرق المشاركة الذي حقق العلامة الكاملة في البطولة حتى الآن، بدأ مشواره في دور المجموعات بالفوز على مالي 1 – صفر ثم غانا 3 – 2 قبل أن يطيح بالكاميرون 2 – 1، وفي المربع الذهبي نجح في إسقاط منتخب جنوب أفريقيا بثلاثية دون رد .

أما الأفيال الايفوارية بدأت مشوارها بالفوز على نيجيريا بهدف نظيف لكنها سقطت في المباراة الثانية أمام جنوب أفريقيا بهدف دون رد قبل أن تنهي مشوارها في دور المجموعات بالفوز على زامبيا بهدف دون رد ايضاً وفي المربع الذهبي نجحت بصعوبة شديدة في الفوز على غانا 3 – 2 بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي و الاشواط الإضافية بالتعادل بهدفين لمثلهما .
ويمتلك الفراعنة أقوى خط هجوم في البطولة برصيد 9 أهداف مقابل 3 أهداف سكنت شباكه، في المقابل سجل منتخب كوت ديفوار 4 أهداف و دخل مرماه 3 .

لم يسبق للمنتخبين الفوز بلقب البطولة حيث أحرز المنتخب الجابوني لقب النسخة الأولى في 2011، و حصلت نيجيريا لقب النسخة الماضية عام 2015 .

يعول منتخب مصر بقيادة مديره الفني شوقي غريب على الجماهير المصرية العظيمة بعد أن سجلت المباراة الماضية أمام جنوب أفريقيا حضورا جماهيريا قياسيا تمثل في حضور أكثر من 75 ألف مشجع في ظاهرة تحدث للمرة الأولى في البطولة .
ابرز نجوم منتخب مصر في البطولة .

قائد المنتخب الأويمبي رمضان صبحي جناح هدرسفيلد تاون الانجليزي المعار للنادي الأهلي المصري والذي سجل هدفين في مرمى غانا، و من ركلة جزاء في جنوب افريقيا .
بلدوزر الزمالك الجديد المهاجم مصطفى محمد الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد أربعة أهداف، هدف الافتتاح في مالي، و الهدف الأول في المنتخب الغاني، و هدفين في مرمى الكاميرون .
عبد الرحمن مجدي نجم الدراويش الإسماعيلي صاحب ثنائية جنوب افريقيا .
عمار حمدي متوسط ميدان الأهلي المصري الذي وجد فرصته بعد اصابة ناصر ماهر لاعب سموحة السكندري في افتتاح البطولة امام منتخب مالي .
اما عن ابرز نجوم منتخب كوت ديفوار في البطولة
يوسف داو لاعب سبارتا براج من جمهورية التشيك الذي سجل هدفين في شباك غانا، سيلاس جناكا لاعب يوبين البلجيكي صاحب هدف نيجيريا، و المدافع كواديو يفيس دابيلا لاعب سيركل بروج البلجيكي محرز الهدف في المنتخب الزامبي .