جاياردو.. الساحر اللاتنيني مطلوب في «كامب نو»

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – شادي محمد

في ظل بحث محموم من نادي برشلونة الإسباني عن بديل للمدرب الحالي للفريق، ارنيستو فالفيردي، يأتي اسم المدرب الأرجنتيني مارسيلو جاياردو مدرب نادي ريفير بليت الأرجنتيني، أحد أنجح مدربي القارة اللاتينية، وتتصاعد الأصوات المطالبة بالتغيير، بعد فترة يراها عشاق البارسا مخيبة للآمال.

وفي حال أتمت إدارة النادي استقدام المدرب الأرجنتيني، فما الذي سيضيفه جاياردو لبرشلونة؟

1- مناخ مختلف

جاياردو متمكن في مسألة تحفيز اللاعبين، يعمل جنبا لجنب مع البروفيسور ساندرا روسي، أستاذ علم النفس، ويعطي أهمية فائقة لمسألة التركيز الذهني، وهذه أهم صفة لريفر جاياردو على مدار خمس سنوات ونصف، فريق فائز، يجيد التعامل مع المباريات النهائية وغالبًا يفوز.

جاياردو ربما يخسر اذا واجه فريق بفوارق كبيرة جدًا، أما مع فرق أقل من ذلك فلا إمكانية للمفاجآت، وجاياردو يفوز بنسبة 95%.

2- لا يعترف بالأسماء

قائد الفريق ليوناردو بونزيو، ممن نجى بعد 2014، كان لا يلعب كثيرا مع جاياردو لانه يرى لديه لاعبين أفضل وأجهز بدنيا وفنيا، أما نجل جاياردو، ناهويل، كان من أقل اللاعبين مشاركة وعادة خارج قوائم المباريات.

3- يملك عين ثاقبة بالتعاقدات
هناك من فشل أو لم يحقق التطلعات تماما، من التعاقدات التي طلبها خلال فترة توليه القيادة الفنية، لكن بشكل عام نسبة النجاح أعلى، وهذه نقطة مهمة لصالحه.
جاياردو يركز على أن يكون اللاعب من عشاق النادي، لأنه يمنحه دوافع أكبر للقتال من أجل الفريق.
4- قارئ جيد للمنافس
ممكن ان لا ينجح ضمن بطولة النفس الطويل، الدوري لم يحققه جاياردو ابدا مع الريفر لكن اذا يتعلق الأمر بمباريات الاقصاء من الذهاب والإياب، مثل نظام دوري الأبطال، فالخسارة تكاد أن تكون مستحيلة، والملعب لا يفرق معه كثيرًا، فهو قادر على فرض شخصيته وشخصية فريقه على الخصم.
5- مدرب شجاع
لديه الشخصية لقول الذي يعتقده ويُفكر فيه، صريح دائما و ربما هذا السبب وراء عدم قيادته منتخب الارجنتين، اذا الامور لا يتم تسييرها بالشكل الصحيح، فسيعلن ذلك بوضوح.
اخيرا جاياردو ارجنيتني مثل ميسي الاهم في برشلونة، وجوده سيشعر ليو براحة أكبر.
ريفير بليت مع مارسيلو جاياردو لعب 63 مباراة ضمن مسابقات خروج المغلوب، حقق الفوز 52 مباراة وخسر 11 مباراة فقط.
لعب 15 نهائي انتر في 10 مباريات وكان البطل و يمكن ان تصبح 12 قريبا في حال فوزه بكأس الليبرتادوريس عندما يلتقي في النهائي مع نادي فلامنجو البرازيلي ويعقبه نهائي السودا أمريكانا او ما يسمي في أوروبا بكأس السوبر.