الكالشيو على صفيح ساخن.. الصحة الإيطالية تطالب بتجميد النشاط الرياضي بعد واقعة جنوى

كورونا

طالبت وزارة الصحة الإيطالية، اليوم الأربعاء، رابطة الدوري واتحاد الكرة باتخاذ قرار، بشأن إمكانية الإعلان عن عطلة في المسابقة الرياضية، وذلك بعد تسجيل زيادة كبيرة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد “فريق جنوى”، هذا الأسبوع.

وذكرت وزارة الصحة في هذه المذكرة، أنه وفقا للبروتوكول الصحي فإن لا يمكن للاعبي كرة القدم، الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، خوض المباريات لحين تحول نتيجة اختباراتهم لسلبية، وأن سلطات اللعبة ستفصل في كيفية استكمال الموسم.

ظهور 14 إصابة بفيروس كورونا في صفوف جنوى الإيطالي

لكن البيان لم يشر إلى أحقية الحكومة في فرض تعليق الدوري، مثلما حدث عندما دخلت إيطاليا في حالة إغلاق كلي، مطلع آذار/مارس الماضي.

كان جنوى قد التقى مع نابولي، الأحد الماضي، بعد يوم واحد من ظهور حالتي إصابة بكورونا في الفريق، قبل تسجيل 12 حالة أخرى من خلال الاختبارات، التي خضع لها اللاعبون وأعضاء الجهاز الفني.

وأكدت تقارير صحفية إيطالية أن منافسات الدوري الإيطالي مهددة بالتعليق بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي بدأت تضرب ملاعب الكالتشيو مرة أخرى.

وكان نادي جنوى قد أعلن في وقت سابق اكتشاف 14 إصابة بين صفوفه بفيروس ”كوفيد-19“،وقال النادي في بيان رسمي: ”يعلن نادي جنوى إصابة 14 فردًا بين لاعبي الفريق والموظفين بفيروس كورونا، وقام النادي بتفعيل جميع الإجراءات حسب البروتوكول المتبع“.

ووفقًا لصحيفة ”كورييري ديلا سيرا“ الإيطالية فإن خيار تعليق منافسات المسابقة يبقى وارد الحدوث خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت الصحيفة أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قد يتخذ قرارًا بتجميد المسابقة لمدة أسبوعين، لحين التأكد من سلامة اللاعبين في جميع الأندية، والحد من تفشي الفيروس بين صفوف فرق الكالتشيو.

وقالت الصحيفة أن التوقف لمدة أسبوعين لن يعطل الكثير من المباريات في الدوري الإيطالي، خاصة مع اقتراب فترة التوقف الدولي، عقب مباريات الجولة الثالثة مباشرة.

يذكر أن الدوري الإيطالي كان من أوائل المسابقات الكروية التي تم تعليقها في أوروبا في شهر مارس الماضي، حيث كانت إيطاليا من بين أكثر المناطق تضررًا بالجائحة في العالم.

وامتدت فترة التوقف حينها من شهر مارس إلى شهر يونيو، قبل أن تعود المنافسات مجددًا بأجندة مضغوطة، وهو ما ترتب عليه تأخير موعد انطلاق الموسم الجديد أيضًا.