رونالدينيو يتحدث للمرة الأولى بعد خروجه من السجن فى باراجواى

تابعوا WTS على

تحدث اللاعب البرازيلى رونالدينيو، نجم منتخب السامبا ونادي برشلونة الأسبق، لأول مرة بعد خروجه من السجن في باراجواي مؤخرًا، في ظل تواجده تحت الإقامة الجبرية على ذمة قضية تزوير جوازات السفر.

وقال رونالدينيو، في حواره مع شبكة “ABC Color” في باراجواي: “السفر إلى باراجواي؟ ، كل ما نقوم به بموجب عقود يديرها أخي، هو مدير أعمالي، لقد جئنا للمشاركة في افتتاح كازينو عبر الإنترنت، كما هو مكتوب في العقد مع إطلاق كتاب “Craque da Vilda””.

وعن جوازات السفر المزورة، أجاب نجم برشلونة السابق: “لقد فوجئنا عندما علمنا بهذا، منذ ذلك الحين كان هدفنا هو التعاون مع المحاكم هنا في باراجواي، لتوضيح حقيقة معرفتنا بهذا الأمر منذ البداية لتسهيل المهمة على الجميع”.

وحول دخوله السجن، أوضح: “لم أتخيل أبدًا بأنني سأمر بمثل هذا الموقف، طوال حياتي سعيت للوصول إلى أعلى مستوى احترافي وإسعاد الناس بكرة القدم، لقد كانت ضربة قاسية”.

واسترسل: “محاولة الهروب والعودة إلى البرازيل؟ ، كان موعد عودتنا إلى البلاد يوم 7 مارس، في الساعة الثالثة صباحًا ويصادف عيد ميلاد ابني، لكنني لا أعرف ما حدث بعد ذلك”.

وعن الحياة في السجن، قال نجم المنتخب البرازيلي السابق: “جميع الأشخاص الذين قابلتهم هناك، عاملوني بلطف كبير، لعبنا كرة القدم والتقطوا معي الصور، وهذا جزء من حياتي ولا يمكنني التوقف عنه”.

وحول محاكمته في باراجواي، شدد: “نأمل في التمكن من الخروج من هذا الوضع في أقرب وقت ممكن، وأن تقر المحكمة بصحة جميع المستندات التي قمنا بتقديمها من أجل تلك القضية”.

وأتم النجم البرازيلى تصريحاته قائلًا: “إذا ما عدت إلى البرازيل، أول شيء سأفعله، أعطي قبلة لأمي، التي مرت بأيام صعبة منذ بداية فيروس كورونا ومن قبلها عندما دخلت السجن ومحاولة تغيير الأجواء والمضي قدمًا”.

موضوعات أخرى:

مدرب الغرافة يشيد بالتزام اللاعبين فى التدريبات المنزلية

ماركو رويس يعود للتدرب بالكرة للمرة الأولى منذ فبراير

برشلونة يقترب من ضم فابيان لوزى موهبة رايو فاليكانو

رسالة ليفربول الى ماتيو​ بعد تعافيه من ورم في المخ