رئيس برشلونة السابق : رونالدينيو تعرض للخداع في أزمته بباراجواي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

قال ساندرو روسيل رئيس برشلونة السابق، أن النجم البرازيلي رونالدينيو قد تعرض للخداع في أزمته الحالية مع السلطات في باراجواي.

تعرض رونالدينيو للقبض عليه في باراجواي بعد اتهامات بتزوير جواز سفره، مما دفع السلطات في باراجواي إلى احتجازه في السجن لمدة تخطت الشهر، قبل أن يُطلق صراحه مع الإقامة الجبرية.

قال روسيل لصحيفة موندو ديبورتيفو: “رونالدينيو لا يعرف حتى الآن سبب احتجازه ، هناك من خدع رونالدينيو، ولم يخبره بالحقيقة”.

وأضاف : “إنه لاعب كرة قدم، والابتسامة لا تغيب عن وجهه أبدا ، أتمنى أن يواصل التفكير في كرة القدم، ولكن فوق ذلك أن يواصل الابتسام”.

ولم ينفصل رونالدينيو عن كرة القدم خلال الأسابيع التي قضاها في السجن، فانخرط في دوري السجون.

و خروج رونالدينيو وشقيقه من السجن بكفالة قيمتها مليون دولار و600 ألف دولار أمريكي على أن يبقى قيد الإقامة الجبرية في فندق بباراجواي .

واتهم رونالدينيو وشقيقه بدخول باراجواي بجوازات سفر مزورة في 4 مارس الماضي

ساندرو روسيل تولي رئاسة برشلونة خلال الفترة من 2010 و2014.

موضوعات أخرى: