عاجل.. منتخب ألمانيا يكتسح لاتفيا في ختام مبارياته الودية قبل يورو 2020

تابعونا على واتس كورة google news

اكتسح المنتخب الألماني نظيره منتخب لاتفيا، بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، في ختام مبارياته الودية قبل إنطلاق يورو 2020.

افتتح روبن جوسينس التسجيل للمنتخب الألماني في الدقيقة 19، بعد تمريرة حاسمة من كاي هافيرتز.

وبعدها بدقيقتين فقط تمكن إلكاي جوندوجان في تسجيل الهدف الثاني للماكينات الألمانية في الدقيقة 21، وحرم القائم جوشوا كيميتش من تسجيل الهدف الثالث.

وفي الدقيقة 27، أحرز توماس مولر الهدف الثالث لمنتخب ألمانيا في شباك لاتفيا، بصناعة من روبن جوسينس.

وجاء الهدف الرابع للماكينات الألمانية في الدقيقة 39، عن طريق روبيرتس أوزولس.

وفي الدقيقة 45، نجح سيرج جنابري في تسجيل الهدف الخامس لمنتخب ألمانيا في شباك منتخب لاتفيا.

وواصل منتخب ألمانيا خلال الشوط الثاني مهرجان الأهداف بتسجيل الهدف السادس عن طريق تيمو فيرنر في الدقيقة 50.

وقلص أليكسيش سافيليفس الفارق بتسجيل الهدف الأول لصالح لاتفيا في الدقيقة 75.

وجاء الرد سريعاً عن طريق ليروي ساني الذي أضاف الهدف السابع للماكينات الألمانية في الدقيقة 76، لتنتهي المباراة بسبعة أهداف مقابل هدف .

ويخوض منتخب ألمانيا بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” في المجموعة السادسة النارية، والتي تضم بطل العالم فرنسا وحامل لقب يورو 2016 البرتغال وفريق المجر.

تراجع المانشافت بشدة، لم يظفر منتخب الماكينات بأي لقب، ولم يعد أبدًا لمستواه، ومثل كأس العالم 2018 بروسيا قمة الانحدار عقب الخروج من دور المجموعات، وتتلوه فترة أخرى كارثية، كان أعجب ما فيها تمسك مسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم بالمدرب يواخيم لوف، قبل أن تجبر الضغوط الجماهيرية الأخير على إعلان نهاية مشواره مع المنتخب الألماني عقب مباريات بطولة “يورو 2020″، مهما كانت النتائج.

وظهر المنتخب الألماني، بطل العالم 2014، في حالة يرثى لها أمام المنتخب الإسباني، بختام مواجهات دور المجموعات في آخر بطولة قارية “دوري الأمم الأوروبية”، ولم يستطيع السيطرة على الكرة أو مبادلة الإسبان الهجمات، وكان لاعبوه مثيرين للشفقة خلال الـ 90 دقيقة.

وصعد المنتخب الاسبانى لصدارة المجموعة الرابعة عقب الفوز بسداسية نظيفة على المانشافت، برصيد 11 نقطة، بينما تراجع المنتخب الالمانى للمركز الثاني برصيد 9 نقاط، وودع البطولة القارية للمرة الثانية على التوالي من دور المجموعات.

ولم تتلقى ألمانيا نتيجة كبيرة كهذه منذ عام 1931 عندما هُزمت في إشبيلية ، ليضمن الإسبان الوصول إلى نهائيات دوري الأمم العام المقبل على حسابهم.

محمد عبدالرحمن - محرر متخصص في الكرة العربية والأوروبية

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية أخبار كرة القدم العربية و العالمية. إدارة و متابعة نشر آخر أخبار انتقالات اللاعبين بين الأندية والمتابعة اللحظية للمباريات وتصريحات المدربين في كبرى مواجهات الأندية الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى