الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحذر من إقامة “طوكيو 2020”

تابعوا WTS على

شدد سبيستيان كو، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، على ضرورة اتخاذ قرار عاجل من اللجنة الأولمبية الدولية بتأجيل دورة الألعاب الأولمبية، والمقررة في اليابان “طوكيو 2020″، بشكل سريع وحاسم.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن صحة وسلامة الرياضيين والحضور والبعثات المشاركة من صميم عمل اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للأولمبياد.

واعتبر سبيستيان كو أن إقامة الدورة في موعدها “غير ملائم وغير مرغوب به” في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن صحة وسلامة الرياضيين وكذلك الجماهير والمشجعين والمسؤولين، الذين من المقرر أن يشاركوا في فعاليات الدورة لا بد أن تكون على رأس الأولويات.

وسبق أن أعلن هارويوكي تاكاهاشي، عضو المجلس التنفيذي للجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، أنه سيكون من الأكثر واقعية، تأجيل الدورة لمدة عام واحد أو عامين بدلا من الإلغاء، وذلك في حال عدم إمكانية إقامتها في الموعد المحدد، الصيف المقبل، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأضاف تاكاهاشي، في تصريحات لصحيفة “وول ستريت”: “لا أعتقد أن الدورة ستلغى، وإنما ستؤجل”، وتابع: “اللجنة الأولمبية الدولية ستواجه أزمة في حالة الإلغاء، فحقوق البث بالتليفزيون الأمريكي وحدها تمد اللجنة بمبلغ هائل”.

من جانبها، أعلنت السلطات اليابانية استعدادها لقبول قرار اللجنة الأولمبية الدولية، بشأن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية “طوكيو 2020″، في حال قررت اللجنة ذلك.

وتضغط اتحادات محلية وهيئات رياضية متعددة لتأجيل أو إلغاء دورة الألعاب الأولمبية، والمقرر إقامتها في الفترة من 24 يوليو حتى التاسع من أغسطس، بسبب تفشي وباء كورونا في العالم، وخاصة في قارة أوروبا، والحظر على التنقلات والسفر والتدريبات.

وأعلنت كندا، أمس الأحد، مقاطعة دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، وقالت اللجنة الأولمبية إنها لن ترسل الرياضيين الكنديين إلى اليابان.