رونالدينيو يحتفل بعيد ميلاده مع زملائه الجدد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

قرر زملاء النجم البرازيلى السابق، رونالدو دي أسيس موريرا المعروف بـ« رونالدينيو»، الاحتفال بعيد ميلاد اللاعب خلف قضبان أحد السجون فى باراجواى، بعد أن تم حبسه قبل أسابيع لمدة 6 أشهر، بسبب استخدامه جواز سفر مزيف لدخول باراجواى.

ونشرت صحيفة “صن” الإنجليزية، أن زملاء رونالدينيو فى السجن، قدموا له كعكة عيد ميلاد متواضعة، احتفالا بوصول النجم البرازيلى السابق، لعمر الأربعين.

وشارك رونالدينيو فى دورة مع زملائه الجدد فى السجن، وظهر بالفعل النجم المتوج بكأس العالم 2002 مع السجناء، ونجح فى قيادتهم للفوز بخنزير رضيع يصل وزنه إلى 16 كيلوجراما، وسجل خمسة أهداف وصنع 6 تمريرات حاسمة حيث فاز فريقه 11-2.

وخاض رونالدينيو طوال مسيرته الكروية سواء مع الأندية التى لعب بقميصها أو المنتخب البرازيلى 820 مباراة وحقق 21 بطولة وسجل 312 هدفاً.

وفاز رونالدينيو بجائزة احسن لاعب في العالم مرتين ، ويبلغ من العمر 39 عامًا ، وجاء إلى باراجواي للترويج لكتاب له وحملة للأطفال الفقراء والمحرومين.

وألقت السلطات الأمنية في باراجواي، القبض فى وقت سابق على النجم البرازيلى رونالدينيو، بسبب استخدامه جواز سفر مزورا، بعد أن حرك الادعاء العام في باراجواي دعوى قضائية ضد اللاعب الذي فاز مع منتخب بلاده ببطولة كأس العالم 2002، وشقيقه، بسبب استخدامهما وثائق مزورة، وطالب الادعاء بوضع المتهمين قيد الحبس الاحتياطي.

وقال اقليديس اسيفيدو وزير الداخلية في باراجواي، لوسائل الإعلام المحلية، “أحترم شعبيته الرياضية ولكن يجب أيضًا احترام القانون، بغض النظر عن هويتك ، لا يزال القانون مطبقًا”.