لاعب توتنهام إريك ديير يعتدي علي أحد المشجعين بعد الخروج من كأس الإتحاد الإنجليزي

قال المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو إن إريك ديير لاعب خط وسط توتنهام قفز على مقاعد الجمهور بالملعب في موقف غريب لمواجهة مشجع “أهانه” بعدما خرج فريقه من كأس الاتحاد الإنجليزي على أرضه من نوريتش سيتي بضربات الترجيح

إريك ديير ، الذي كان شقيقه في المدرجات و “غير سعيد” بالموقف ، تم في النهاية منعه من الشجار من قبل الأمن الداخلي.

قال مورينيو: “أعتقد أن إريك فعل ما لا يمكننا فعله نحن المحترفين ، لكن ربما كل واحد منا سيفعله لو كان من المشجعين”.

ويحقق اتحاد كرة القدم وتوتنهام في الحادث.

وكان أيرك ديير ، الذي يملك 40 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا ، قد سجل ضربته في ركلات الترجيح ضد نوريتش ، لكن حارس المرمى تيم كرول أنقذ ضربتين ووضع نوريتش في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال مورينيو: “أكرر أننا لا نستطيع أن نفعل ذلك نحن المحترفين ، لكنني أكرر أنني مع اللاعب وأفهم موقفه. كان المشجعون مع الفريق حتى آخر ضربة جزاء أهدرناها.
“هذا الشخص أهان إريك ، وكانت العائلة هناك ، وكان الأخ الأصغر غير سعيد بالوضع”.

وحول احتمال قيام النادي باتخاذ إجراء ضد ديير ، قال مورينيو: “إذا فعل النادي ذلك فلن أوافق ، لكنه فعل خطأ فادحا”.

وقع الحادث في المنطقة الواقعة خلف مكان الإداريين والاحتياطيين بالملعب ، وهو قسم الرعاة والشركات ، وانتقد مورينيو ذلك قائلا
“الأشخاص الموجودون في هذه الأماكن المتميزة بعضهم من مشجعي توتنهام ولكن ليسوا المشجعين الحقيقيين
“لكنني أعتقد أن هناك الكثير من الشركات والرعاة ، والكثير من الدعوات ، والكثير من الأشخاص الذين يتمتعون بمكانة خاصة ، وربما يكون هذا هو مكان الاستاد حيث يكون لدي بعض الشكوك حول ما إذا كانوا من عشاق توتنهام الحقيقيين ، لأن هؤلاء [المعجبون الحقيقيون] هم الذين يدعمون الأولاد حتى في هزائمهم “.

ويظهر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ديير يركض ويقفز فوق حواجز الملعب في نهاية المباراة. و ويتخبط بين المقاعد حتى يصل إلى الصف العلوي من المقاعد أمام مقاعد الضيافة ليصل الي احد المشجعين.
ويظهر مقطع فيديو آخر أنه مقيد من قبل المشجعين والأمن ، بينما كان يصيح “إنه أخي”. ثم يتم قيادته من قبل الأمن ويده حول احد المشجعين .