دوري أبطال أوروبا: تشيلسي و بايرن ميونيخ في لقاء الإنتقام و برشلونة يخشي نابولي و كورونا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يستضيف نادي تشيلسي الانجليزي اليوم العملاق البافاري بايرن ميونيخ في لقاء الإنتقام في حين تطل صورة الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا في استاد سان باولو الذي يستضيف مواجهة نابولي و برشلونة في مباراة الذهاب في دور ال 16 من دوري أبطال أوروبا.


يسعي تشيلسي للانتقام من بايرن ميونيخ الذي تفوق عليه بضربات الترجيح في كأس السوبر الأوروبي عام 2013 في حين يأمل بايرن ميونيخ في الثأر من هزيمته بضربات الترجيح ايضا من تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2012 .
يدخل تشيلسي اللقاء بأمل استعادة ذاكرة البطولات الأوروبية حيث انه النادي اللندني الوحيد الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا والفريق البريطاني الوحيد الذي احرز القاب البطولات الأوروبية الثلاث الكبيرة حيث فاز بدوري أبطال أوروبا 2012 و كأس الاتحاد الأوروبي مرتين 2013و2019 وكأس الكؤوس الأوربية مرتين في 1971 -1998 وحصل علي كأس السوبر الأوروبي 1998.
يحتل البلوز المركز الرابع في الدوري الانجليزي الممتاز بعد فوزه على توتنهام لكنه يجد مزاحمة من مانشيستر يونايتيد الذي يبعد عنه بثلاث نقاط فقط.

في المقابل يأتي بايرن ميونيخ عازما علي الإنتقام من الفرق الانجليزية بعد أن أطاح به ليفربول الموسم الماضي من دور ال 16 كما أنه لا ينسي ان تشيلسي حرمه من لقب البطولة عام 2012 عندما انتصر على بضربات الترجيح.
فاز بايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا 5 مرات ليأتي رابعا في الترتيب بعد ريال مدريد 13 لقبا و ميلان 7 القاب و ليفربول 6 القاب.

ألتقي بايرن ميونيخ مع الأندية الانجليزية من قبل 32 مرة فاز في 13 وخسر 9 و تعادل في 10 مباريات.
كاد بايرن ميونيخ ان يفقد صدارة الدوري الألماني حيث كان متعادلا مع بادربورن 2-2 حتي الدقائق الأخيرة من المباراة لكن الهداف ليفاندوفسكي أنقذ الموقف وسجل هدف الفوز ليحافظ بايرن علي تقدمه علي ليبزيج بنقطة وحيدة.

وفي استاد سان باولو الذي يستضيف مواجهة نابولي و برشلونة تطل صورة الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا الذي لعب بقميص الفريقين وقاد نابولي عام 1988 للتأهل لأول مرة في تاريخه إلي دوري أبطال أوروبا كما كان سببا رئيسيا في وصول نابولي إلي نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بعد أن أطاح في طريقه بفريقي يوفنتوس و بايرن ميونيخ والتقي في النهائي مع شتوتجارت وفاز 5-4 في مجموع المباراتين ليحقق نابولي البطولة الأوروبية الوحيدة في تاريخه.

يواجه نابولي صعوبات في الدوري الإيطالي حيث يحتل المركز السادس بفارق 9 نقاط عن اتلانتا صاحب المركز الرابع.
علي الجانب الآخر يدخل برشلونة اللقاء محملا بالهموم بعد مشاكله الادارية الداخلية ولعنة الإصابات التي حرمته من لويس سواريز وعثمان ديمبلي وخسارته السوبر الإسباني و خروجه من ربع نهائي كأس ملك أسبانيا وان كانت خسارة ريال مدريد المفاجئة أمام ليفانتي والفوز الساحق للنادي الكتالوني قد اعاده إلي صدارة الدوري الاسباني بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد.

يخشي برشلونة من فيروس كورونا الذي انتشر في ايطاليا كما يخشي من لعنة الأندية الإيطالية حيث التقى معها في دور خروج المغلوب 7 مرات وخرج منها 4 مرات لتكون أندية ايطاليا أكثر من أطاح بالنادي الكتالوني في هذا الدور.
جدير بالذكر أن دور ال 16 يضم 4 فرق انجليزية هي ليفربول و توتنهام و تشيلسي و مانشيستر سيتي و 4 فرق إسبانية هي اتليتكو مدريد و فالنسيا و برشلونة و ريال مدريد و 3 فرق ألمانية هي بروسيا دورتموند و ليبزيج و بايرن ميونيخ و3 فرق ايطالية هي اتلانتا و نابولي و يوفنتوس و فريقين من فرنسا هما باريس سان جيرمان و اولمبيك ليون.