كورونا يلقي بمزيد من الشكوك حول إقامة “طوكيو 2020” في موعدها

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ثارت من جديد تكهنات حول إقامة دورة الألعاب الأوليمبية “طوكيو 2020” في موعدها ومكانها المقررين، عقب قيام كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، بالإعلان عن إلغاء مارثون بيونج يانج، بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا، من جارتها الصين.

وأعلنت سلطات كوريا زيادة فترة الحجر الصحي التحفظي لكل زوارها إلى 30 يومًا، بجانب مجموعة من الإجراءات المرتبطة بالبضائع ودخول الأفراد والمطارات.

وتسبب فيروس كورونا في وفاة 2236 شخصا وإصابة أكثر من 75 ألفا في الصين منذ انتشاره في ووهان في نهاية العام الماضي.

على الجانب الآخر، رفضت الحكومة اليابانية كل المزاعم حول تأجيل أو إلغاء الألعاب الأوليمبية، رغم وصول المرض إلى أراضيها، طبقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

وأكدت الحكومة اليابانية، قبل أيام، أن انتشار فيروس كورونا في الصين، لن يؤثر على فعاليات الأولمبياد.

قال متحدث باسم الحكومة اليابانية اليوم الجمعة إن الاستعدادات لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة “طوكيو 2020” تتواصل بشكل طبيعي، رغم المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس كورونا القاتل المتفشي في الصين.

وقال المتحدث يوشيهيدا سوجا إن اللجنة الأولمبية الدولية لديها ثقة في قدرة اليابان على التعامل مع انتشار الفيروس.

وأضاف أن الحكومة ستتعاون بشكل وثيق مع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للأولمبياد وكذلك الحكومة المحلية للعاصمة طوكيو.

وأكد سوجا أن الاستعدادات للأولمبياد المقرر في الفترة ما بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس، ستتواصل.

قالت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو يوم الجمعة إنه من غير اللائق لمرشح لرئاسة بلدية لندن القول بإن لندن مستعدة لاستضافة أولمبياد 2020 الصيفي إذا ما تقرر البحث عن مكان بديل للعاصمة اليابانية بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقال شون بيلي مرشح حزب المحافظين لرئاسة بلدية لندن إن العاصمة البريطانية ستكون مستعدة لاستضافة الحدث الرياضي الكبير إذ ما دعت الضرورة لذلك.