ميسي : ما يحدث في برشلونة شيء غريب

messi wts
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

وصف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة الإسباني ما يحدث داخل برشلونة بالشيء الغريب   الأزمة الماضية التي ضربت البيت الكتالوني بسبب الإدارة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو.

و اشتعلت الأجواء داخل الكامب نو بعد تسريبات إذاعة كادينا سير التي أفادت بأن الإدارة تعاقدت مع شركة لتلميع إدارة بارتوميو والهجوم على أساطير ونجوم البارسا وكل من يعارض الإدارة، عبر منصات التواصل الاجتماعي

قال ميسي في تصريحات ليومية موندو ديبورتيفو الإسبانية  :” كنت مندهشاً قليلاً عندما وصلت إلى دبي وسمعت كل شيء عما حدث ، في الحقيقة أرى أن هذا الأمر غريب، شيء غريب بحق، علينا الانتظار ورؤية إن كان حقيقة أم لا ، لا يمكن أن نقول المزيد عن القصة فقط علينا الانتظار”.

و أضاف النجم الأرجنتيني :  ” بارتوميو أخبرنا نفس الشيء الذي قاله للصحافة والإعلام، نفس الشيء الذي قاله في المؤتمر الصحفي بالضبط، لا أعرف بالتحديد ما حدث”.

و عن برشلونة قال ” لحسن حظي أن مسيرتي في برشلونة تسمح لي أن أنهي التدريبات ثم الذهاب للغذاء مع زوجتي ثم الذهاب لجلب الأطفال من المدرسة وقضاء الوقت مع العائلة و هو شيء مهم لي ، يومنا العادي ينتهي مبكراً لأننا نكون مرهقون من العناية بالأطفال، أنا سعيد في برشلونة، هنا بيتي ، وأفتقد روساريو بشدة”.

وكانت شبكة “كادينا سير” الإسبانية قد كشفت عن فضحية مدوية تهز برشلونة حيث ادعت الشبكة تآمر مجلس إدارة برشلونة بقيادة، جوسيب ماريا بارتوميو على اللاعبين وتلميع صورته في وسائل التواصل الاجتماعي من خلال أحدى الشركات المتخصصة.
وبالرغم من صدور بيان رسمي ، من قبل برشلونة ينفي علاقة شركة “I3 Ventures” بتوجيه الرأي العام عبر المنصات الاجتماعية لصالح مجلس إدارة البارسا إلا أن الشبكة أكدت أن إدارة بارتوميو استعانت بتلك الشركة من أجل تلميع صورة مجلس الإدارة التي تهاوت في الفترة الماضية بسبب انتكاسات الفريق بالإضافة إلى تشويه صورة بعض اللاعبين وفي مقدمتهم جيرارد بيكيه وليونيل ميسي ، ونجوم النادي السابقين سواء بيب جوارديولا مدرب الفريق الأسبق أو تشافي هيرنانديز المحسوبين على الجبهة المعارضة للمجلس الحالي.

وأضافت الشبكة الإسبانية أن الشركة المزعومة تسيطر على 6 حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه الرأي العام لصالح برشلونة والمجلس الحالي.

وكشفت الشبكة بالمستندات فضائح مجلس إدارة برشلونة الحالي وأنه السبب الرئيسي فيما آلت إليه الأمور داخل البارسا واتجاه عدد من اللاعبين إلى مغادرة النادي بنهاية الموسم الجاري الذى يحتل فيه برشلونة المركز التاني خلف ريال مدريد المتصدر للدوري الإسباني والاقرب للبطولة