الإصابات تحرم لامبارد من اقوي أسلحته في معركة توتنهام

Kante
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

من المحتمل أن يغيب النجم الفرنسي نجولو كانتي عن مباراة تشيلسي ضد توتنهام يوم السبت بعد خروجه مصاباً في المباراة التي خسرها تشيلسي على أرضه أمام مانشستر يونايتد 2-0 .انضم كانتي إلي قائمة المصابين التي تحرم لامبارد من اقوي أسلحته في المباراة الحاسمة أمام توتنهام.

تم استبدال كانتي باللاعب الشاب ماسون ماونت بعد 12 دقيقة ، وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي بعد المباراة إنه يعتقد أن كانتي أصيب بجروح في ساقه.

وقال المدرب : “بعد ما حدث الليلة ، ربما لا يتواجد كاتتي يوم السبت.

“إنها إصابة قوية وسيتعين علينا انتظار تقييم الاطباء لكنه لا يبدو جيدًا للوهلة الأولى.”

كان لدى لامبارد المزيد من الأخبار السيئة على جبهة الإصابات ، حيث كشف عن غياب كل من كريستيان بوليسيتش وكالوم هدسون أودوي أيضًا عن زيارة توتنهام إلى ستامفورد بريدج.

لم يلعب بوليسيتش منذ تعادل تشيلسي مع برايتون يوم رأس السنة ، بينما أصيب هدسون أودوي في أعقاب التعادل مع ليستر قبل العطلة الشتوية لبلوز.

وقال لامبارد ردا على سؤال حول مدى توفر الجناحين ليوم السبت “كالوم لا ، بوليسيتش لا.”

وقال أيضا تامي إبراهام “ربما يغيب” عن مواجهة توتنهام.

لم يتمكن هداف تشيلسي من التدريب بشكل كامل خلال العطلة الشتوية ، و لم يكن متواجدا في الخسارة أمام يونايتد.

بالإضافة إلى خسارة كانتي امس الاثنين ، كان على تشيلسي أن يتعامل مع خسارة أندرياس كريستنسن في الشوط الأول.

أصيب المدافع في اشتباك مع أنتوني مارسيال في نهاية الشوط الأول ، ولم يعد إلى الملعب الا بعد تلقيه العلاج عندما ضربه المهاجم في الهواء برأسه في هدف يونايتد الأول.

وقال لامبارد لتلفزيون تشيلسي: “شعرت بالضيق لأندرياس. اعتقدت اننا سنفقده في الشوط الأول لأنه أصيب بكسر في الأنف”.

مباراة تشيلسي ضد توتنهام يمكن أن تكون لها تداعيات كبيرة في السباق على دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث يحتل البلوز المركز الرابع و بفارق نقطة واحدة عن توتنهام.