نايجلزمان , مجنون مورينهو والمدرب الذي تُريده كل اندية العالم

Julian Nagelsmann
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أجرت صحيفة independent البريطانية مقابلة صحفية مع الألماني الشاب جوليان نايجلزمان المدير الفني الحالي لنادي لايبزيج الألماني والذي سيواجه توتنهام هوتسبير بدور الـ16 من دوري أبطال اوروبا يوم الأربعاء المقبل.

تحدث نايجلزمان في التصريحات عن رفضه لتدريب نادي ريال مدريد بعد رحيل زين الدين زيدان حيث كان احد المرشحين رفقة العديد من المدربين الاخرين واعجابه بيورجن كلوب ومتابعته لكل مباريات مانشستر سيتي.

ننقل لكم المقابلة بالكامل عبر السطور التالية.

يرن الهاتف ويهتم جوليان كثيراً بهذا الامر , المُكالمة كانت اسرع من المُعتاد وبشكل لم يتوقعه المدرب … المُتصل كان نائب رئيس نادي ريال مدريد خوسيه انخيل سانشيز والذي نقل له رغبة الادارة في تعيينه كمدرب للنادي ويرونه كمرشح رئيسي لخلافة زين الدين زيدان , كان ذلك في صيف 2018 وحينها لم يحتفل نايجلزمان بعيد ميلاده الـ31 بعد !

– نايلجزمان : لقد كان اتصالا مُباشرا , تفاجأت .. إنه ريال مدريد وليس أي ناد !

ليس من الطبيعي أن يتصل بك ريال مدريد و فوجئت كثيراً بهذا الامر ولكن لم أشعر بالراحة , أنا مازلت صغيراً وأريد التحسن .. في ريال مدريد لن يكون هُنالك مجال للتحسن ولهذا لم ارتاح .

في ريال مدريد لن تكون هُناك فرصة لأكون مدرب افضل , عليك أن تكون المدرب الافضل لتكون في ريال مدريد وأنا لم أكن الافضل .

أنا أعترف , أريد ان اكون المدرب الافضل في المستقبل ولكني ايضاً أعترف إن ريال مدريد وبرشلونة ليست فرصة مُناسبة للتطور والتحسن … الاعلام والجماهير وصناع القرار لن يمنحوك الوقت الكافي .

إنهم يُريدون الانتصار في كل مباراة , يُريدون بطولات دوري الابطال دائماً وكل البطولات , إذا لم تفز فلايُمكنك الحديث … أنا مازلت مدربا شابا ومازلت في طور النمو .

الشيء الرئيس هو اتخاذ الخطوات الصحيحة وليس اكبر الخطوات , ربما ريال مدريد هو اكبر خطوة لمدرب كرة قدم .. انا بسن الـ31 وأذهب لريال مدريد ؟ أين سأذهب بعد ذلك !

الشيء الاخر كانت اللغة , أنا مُدرب أحب التواصل مع لاعبي فريقي والحديث معهم كثيراً , لا أجيد الحديث بالاسبانية ولا أعرف سوى (مرحباً , كيف حالك) … ريال مدريد كانت اكبر خطوة ولكنها ليست الصحيحة !

 

– بسن الـ20 (2010) تعرض قلب الدفاع نايجلزمان لإصابة قوية (قطع في الرباط الصليبي) جعلته يعتزل كرة القدم مُبكراً وأتبعها وفاة والده بعد مرض قصير … حزن والدته جعلها تبتعد عن امور ادارة المنزل وبالتالي تم تكليف جوليان بها والتي حسب رأيه صنعت شخصيته الحالية .

يقول نايجلزمان إن تلك الفترة كانت اساسية لتطويره كرجل وكمدير فني ولتذكيره بأن هُنالك اشياء أهم بكثير من كرة القدم في الحياة , نايجلزمان كان يُدرب نادي هوفنهايم الألماني في بدايته في فريق شباب النادي وكان يُدير الفريق المدير التنفيذي رالف رانجنيك والذي أصبح بعد ذلك مُدرباً للايبزيج , هذا الاخير أعلن وبشكل مُباشر إن جوليان نايجلزمان هو (أعظم موهبة تدريبية في المانيا , وهو الرجل القادر على تهديد سيطرة بايرن ميونخ على المانيا) وهذا ماحدث … اليوم لايبزيج يتنافس وبشكل قوي في بطولة الدوري الألماني.

 

 

– توتنهام هو واحد من الفرق التي خطبت ود المدرب الالماني , من المُثير إن المواجهة القادمة لـجوليان ستكون ضد أحد المدربين الذين يُحبهم ويُعتبره قدوة في عالم التدريب حتى إن الكثير من المواقع وصفت جوليان نايجلزمان بـانه مورينيو الصغير

– نايجلزمان : نعم أتذكر هذه التسمية , جاءت من مدرب حراس المرمى في هوفنهايم قبل 6 سنوات وقال لي في وجهي (مورينهو الصغير) .

في ذلك الوقت كنت مُدربا مساعدا وفي نفس الوقت ادرب شباب النادي , كنت ذلك الشاب الذي يرغب في تعلم كل شيء في كرة القدم .

ليس لدي نفس الفلسفة الخاصة بمورينهو , ولكن لايبدو لي من السيء أن يتم تشبيهي برجل مثل مورينهو لأنه مدرب تُوج بـ25 بطولة وهو واحد من اكبر الاسماء في عالم كرة القدم .

أنا سعيد ومُتحمس لـمواجهة فريق يُدربه مورينهو .

مورينهو مُدرب خبير , يُجيد ادارة كل المواقف وكل اللحظات في المباريات .

مورينهو ادار الكثير من المباريات في ادوار خروج المغلوب , ويعرف مايفعله في حال التقدم في المباراة أو في حال التأخر فيها .

بالنسبة لي لعبت فقط خروج المغلوب في كأس المانيا , لم ألعب على الصعيد الاوروبي سوى مرة واحدة ضد ليفربول .

الامر جديد بالنسبة لي [خروج المغلوب في دوري الابطال] وبدون شك هو مُختلف عن ادارة مباريات البوندسليجا .

أعتقد إن توتنهام سيدخل مُدافعاً عن مرماه بدون ترك المساحات في الخلف , أعتقد إن جوزيه سيكون مُستعدا لتغيير فريقه مابين الذهاب والاياب وتغيير النهج .

كمدرب , خصوصاً وإنك مدرب شاب فأنت تُريد مثل هذه الانواع من الاختبارات .

لم أقابله من قبل , سيكون من الجيد اللعب ضده لأول مرة .

أحب مؤتمراته الصحفية كثيراً وأشاهدها , أتذكر جيداً مؤتمر تقديمه مع توتنهام حيث سأله احد الصحفيين (هل خسر توتنهام النهائي الاوروبي لأنه لم يلعب جيداً ؟) ورد عليهم مورينهو (لا أعرف لأني لم أخسر نهائي دوري الابطال من قبل) !

أنا أتابع كل مباريات مانشستر سيتي وليفربول .

في الموسم الماضي كان مانشستر سيتي يتمتع بمرونة اكبر , العديد من الطرق لفتح الملعب وحيازة الكرة ومن الرائع دوماً مشاهدة فرق بيب جوارديولا .

تطور ليفربول بشكل هائل جداً, خاصة في الاستحواذ وتنويع اللعب .

في الموسمين الاولين ليورجين كلوب كان الامر يتعلق أكثر بالهجمات المرتدة وخلق اللحظات الهجومية , هو أمر شبيه بمانمر به في لايبزيج الان .

إذا كُنت تُريد ان تُصبح مُدربا أفضل عليك مُشاهدة مباريات ليفربول , مايُقدمونه لايُصدق … إنها المباريات التي تستطيع التعلم منها .

إنه أمر جنوني عندما تكون فريقا ناجحا جدا , أنت مُتقدم بـفارق هائل عن اقرب مُنافس لك ومع هذا تطلب من لاعبيك مواصلة الانتصارات في المباريات .. مثل هذه الامور تُدرس للاعبين خصوصاً الصغار .

يجب على اللاعبين التعلم من لاعبي ليفربول , ليكونوا دائماً جائعين وليكونوا دائماً الافضل .

– نايجلزمان مُلم تقريباً باللغة الانجليزية ولم يجد مشاكل في الحديث بالانجليزية ولم يُعد للمترجم سوى في كلمتين هي ( impressive , vocabulary) ..

– هل ترى إن مستقبلك سيكون في الدوري الانجليزي ؟

فكرتي هي البقاء 4 سنوات في لايبزيج , ولكن في كرة القدم انت لاتعرف ماسيحدث .

يُهمني الدوري الانجليزي مثل الاندية الاخرى في الدوري الالماني والاسباني .. ولكن علي تحسين لغتي الاسبانية اولاً .

أعرف الصعوبات في انجلترا , قرأت مقابلات لكلوب وبيب جوارديولا حول جدول المباريات المُكثف والطلبات العالية على اللاعبين والمدربين … بالنسبة لي لدي هوايات احب ان اقوم بها رفقة عائلتي مثل ركوب الدراجات البخارية والتزلج .

في الدوري الانجليزي لايُوجد وقت للقيام بأي شيء آخر غير كرة القدم .