الاتحاد السعودى يسعى لتحقيق مفاجآة فى ملعب المسيرة الخضراء

يسعى نادى الاتحاد السعودى إلى تحقيق المفاجآة، عندما يحل ضيفا على نادى أولمبيك آسفى المغربى، على ملعب «المسيرة الخضراء»، فى التساعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة، في المواجهة التى تجمع الفريقين ضمن منافسات إياب دور الثمانية من كأس محمد السادس للأندية الأبطال  .

وكانت مواجهة الذهاب التي أقيمت منتصف الشهر الماضى على ملعب “الجوهرة المشعة” بمدينة جدة، قد انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لمثله، ويحتاج الفريق المغربى، لتحقيق نتيجة التعادل السلبى للتأهل للدور نصف النهائي للبطولة العربية التى يحمل لقبها نادى النجم الساحلى التونسى .

ويسعى فريق الاتحاد إلى تحقيق الفوز، والتأهل إلى نصف النهائى، لتفادى ظروف الفريق الصعبة بعد تراجع النتائج مؤخرا وإقالة المدير الفني الهولندي تين كات عقب الخسارة الأخيرة أمام ضمك في الدورى السعودى، بنتيجة 2 – 1، وتراجع الفريق للمركز الثانى عشر.

ويواجه المتأهل من لقاء الليلة، مع فريق الشباب السعودى في الدور نصف النهائي للبطولة، بعد أن تخطى الفريق السعودى، نظيره فريق الشرطة العراقى في دور الثمانية، بنتيجة 7 – 1، فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب، في المقابل يواجه الإسماعيلى نظيره الرجاء المغربى في نفس الدور.

ونجح اتحاد جدة فى حجز مقعده فى الدور ربع النهائى بعد الفوز على الوصل الإماراتى بأربعة أهداف مقابل هدف، في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، إذ حسم “العميد” مباراة الذهاب في مدينة دبي بالفوز 2-1، قبل أن يكرر انتصاره على ملعبه ووسط أنصاره في جدة بهدفين دون رد.

فى المقابل، تأهل نادى أولمبيك آسفي المغربي لربع النهائى بعد فوزه على الترجي التونسي بركلات الترجيح (4-2)، بعدما تعادل الفريقان ذهابًا وإيابًا بهدف لكل منهما، ليقصي حامل لقب نسخة 2017.