الاتحاد الآسيوي يدرس إلغاء حفل جائزة أفضل لاعب

الاتحاد الآسيوي يدرس إلغاء حفل جائزة أفضل لاعب
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يدرس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلغاء حفل جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا، التي أُعلِنَت في وقت سابق من قِبل اللجنة المنظِّمة، بسبب التطورات الأخيرة التي يشهدها العالم جراء تحوُّر فيروس كورونا.

وأكدت جريدة الرياضية السعودية، أنه  الاتحاد عقد اجتماع أمس، جرى فيه الإقرار بالاكتفاء بالمرحلة الثالثة التي يوجد فيها ستة لاعبين، هم السعودي سالم الدوسري، والقطري أكرم عفيف، والإيراني علي رضا بيرانوند، والياباني تومواكي ماكينو، والكويتي أحمد الظفيري، والكوري كيم بو كوينج، وإلغاء المرحلتين الثانية والأولى اللتين يتم فيهما اختيار الأفضل.

وسيتم ترحيل اللاعبين الستة إلى قائمة الـ 20 لاعبًا في جائزة عام 2021.

وكشفت “الرياضية” عن عدد النقاط التي تم منحها للاعبين الستة، وجاء فيها أولًا القطري أكرم عفيف بـ 34 نقطة، وحلَّ ثانيًا السعودي سالم الدوسري بـ 33 نقطة، إضافة إلى الكويتي أحمد الظفيري بـ 33.

كما يدرس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فكرة إلغاء بطولتي كأس آسيا للشباب “تحت 19 عامًا”، وللناشئين “تحت 16 عامًا”.

وكان من المقرر لبطولة كأس آسيا للشباب أن تقام في أوزبكستان، في مارس 2021، بينما تقام بطولة الناشئين بالبحرين في إبريل 2021.

وذكرت صحيفة “الرياضية” أن الاتحاد الآسيوي يدرس إلغاء البطولتين القارتين، في ظل قرار الاتحاد الدولي “فيفا”، بإلغاء بطولتي كأس العالم للشباب والناشئين، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، “الفيفا ” إلغاء بطولتي كأس العالم للشباب تحت 19 عاماً و17 سنة خلال اجتماع مجلس فيفا المنعقد حالياً، على أن تقام النسخة المقبلة في عام 2023 بنفس البلدين أندونيسيا وبيرو على التوالي وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتأهل منتخب السعودية للشباب “19 عامًا”، إلى كأس آسيا، وكان يرغب في الدفاع عن لقبه الذي توج به في 2018، في حين تأهل منتخب الناشئين إلى البطولة الآسيوية بوصفه بطل مجموعته في التصفيات.