لوكاكو…الدبابة البشرية

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ورث عن والده القوة البدنية ومهارة تسجيل الأهداف و ورث عن والدته الصبر والقدرة علي التحمل لكن الأهم انه ورث عنهما معا عدم الاستسلام و رفض الانكسار ليتحول من فقير معدم يبحث عن ثمن حذاء إلي واحد من أغني لاعبي كرة القدم حيث تتجاوز ثروته 30 مليون يورو انه الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو.

كان والده لاعبا في منتخب الكونغو الديمقراطية لكن الحروب الأهلية اجبرته علي النزوح إلى بلجيكا حيث أنجب ابنه روميلو في 13 مايو 1993 وسط ظروف معيشية بالغة السوء.

يتذكر لوكاكو انه في طفولته شاهد اثاث منزله يلقي في الشارع لعجز والده عن دفع الإيجار رغم انه كان منزلا متواضعا تمرح فيه الفئران و يتذكر ايضا ان والدته كانت تستعطف صاحب المخبز في اول الشارع لتحصل على الخبز وتدفع ثمنه لاحقا وأنه في يوم شاهدها تخلط الحليب مع الماء واحس وقتها أن عمره زاد 20 سنة.

التحق لوكاكو في الخامسة من عمره بنادي روبل بوم المحلي و انتقل منه إلي أكاديمية ليرس للناشئين ولكن لسوء أو حسن الحظ هبط ليرس إلي الدرجة الثانية فقام نادي اندرلخت بشراء 13 شابا من ليرس مقابل مديونية وكان منهم لوكاكو.
لمع لوكاكو في اندرلخت وبمجرد بلوغه 16 عاما شارك مع الفريق الأول في 73 مباراة وسجل 33 هدفا وحصل مع اندرلخت علي الدوري عام 2009 وفاز بلقب احسن لاعب وهداف الدوري البلجيكي في نفس العام.

انتقل إلى تشيلسي عام 2011 مقابل 10 ملايين جنيه استرليني لكنه فشل في إثبات وجوده فانتقل على سبيل الإعارة إلي وست بروميتش حيث شارك في 35 مباراة وسجل 17 هدفا ثم تمت إعارته إلي ايفرتون حيث تألق وانتقل رسميا إلي ايفرتون عام 2014 مقابل 28 مليون جنيه استرليني حيث شارك في 110 مباريات وسجل 53 هدفا بمعدل نصف هدف تقريبا في كل مباراة وهو رقم قياسي.

انتقل بعد ذلك إلي مانشستر يونايتد عام 2017 مقابل 75 مليون جنيه استرليني وشارك في 66 مباراة وسجل 28 هدفا لكن الفريق كان يمر بمرحلة صعبة وكان لوكاكو كبش فداء و قرر النادي الاستغناء عنه.

حقق لوكاكو في إنجلترا عددا من الأرقام القياسية إلي جانب معدله التهديفي المرتفع منها انه واحد من 5 لاعبين سجلوا 50 هدفا في الدوري الانجليزي قبل بلوغ 23 عاما و خامس اصغر لاعب يسجل 100 هدف في الدوري الانجليزي.

انتقل بعد ذلك إلي إنتر ميلان الإيطالي مقابل 73 مليون جنيه استرليني و تألق هناك حيث شارك في النصف الأول من الموسم في 27 مباراة وسجل 18 هدفا و قاد الانتر ليكون منافسا علي الكالتشيو بعد غياب طويل.

سعت الكونغو الديمقراطية إلي إقناعه بارتداء قميص منتخبها لكنه فضل اللعب لمنتخب بلجيكا و أصبح الهداف التاريخي برصيد 48 هدفا ومثل بلاده في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل و 2018 في روسيا كما شارك في بطولة الأمم الأوروبية 2016.
يعيش لوكاكو حاليا حياة مترفة تعوضه عن حرمان الطفولة فهو يتقاضي 250 الف جنيه استرليني أسبوعيا ويقيم في قصر فخم مع صديقته الشقراء الهولندية الجميلة سارة ميز ويتردد انها حامل ولا يعرف أحد هل سيرث المولود بياض والدته وجمالها أم سمار الأب وقوته البدنية.

يعشق لوكاكو السيارات الفارهة وتتجاوز قيمة أسطول سياراته مليوني جنيه استرليني ومنها سيارة رولز رويس ثمنها 250 الف جنيه استرليني إلي جانب سيارة بنتلي سعرها 120 الف جنيه استرليني و 3 سيارات مرسيدس ثمنها 375 الف جنيه استرليني إلي جانب عدد من السيارات الصغيرة وكلها باللون الاسود.

عندما إنتقل لوكاكو إلي إنتر ميلان استعان بشركة أمريكية متخصصة لتصنع له سريره الجديد ونشر صورته علي مواقع التواصل الإجتماعي وكتب تحتها ” شقة جديدة و سرير جديد “.

أثارت صورة السرير الضخم موجة من التعليقات الساخرة بدأها اندريا رانوكيا زميله في إنتر ميلان قائلا ” هل يتسع هذا السرير ل 15 شخصا؟” وكتب مشجع آخر ” سرير يناسب فريق إنتر ميلان بأكمله “.

صور السرير و أسطول السيارات والقصر الفخم تثبت أن لوكاكو ينتقم من حرمان الطفولة بعد أن تحول من فقير معدم يبحث عن ثمن حذاء إلي واحد من أغني لاعبي كرة القدم حيث تتجاوز ثروته 30 مليون يورو.