المدير الفني للإتفاق السعودي يطالب الجماهير بالصبر

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يحاول فريق الاتفاق الأول لكرة القدم تحسين الصورة الفنية له و التقدم خطوة للأمام في بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي خلال مباريات الدور الثاني بعد أن أصبح التركيز منصباً على هذه البطولة فقط بعد خروجه من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين مع عدم مشاركته في أي بطولة خارجية هذا الموسم.

و يخوض فريق الاتفاق أولى مبارياته في الدور الثاني من الدوري السعودي للمحترفين عندما يستضيف فريق الوحدة على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام غداً و هو نفس الفريق الذي فاز عليه بهدفين نظيفين في مدينة مكة المكرمة، لكن مع اختلاف الظروف تماماً بناء على المقاييس الفنية و على عدد النقاط لكل فريق منهما، مما يجعل فريق الاتفاق بحاجة ماسة للثلاث نقاط من أجل تهدئة الغضب الجماهيري خصوصاً أن رئيس النادي وعد بفريق مختلف في هذا الدور.
و خسر فريق الاتفاق آخر مباريات الدور الأول ضد المتصدر الحالي فريق النصر بهدف نظيف.
و أنهى فريق الاتفاق الدور الأول بحصاد متواضع من النقاط عكس ما كان متوقعاً منه بداية الموسم حيث عقدت إدارة النادي صفقات مع لاعبين أجانب و محليين تقدر بأكثر من 19 مليون يورو بحسب الأرقام المعلنة، إلا إن هذا الرقم العالي لم يظهر من خلال نتائج الفريق حتى الآن مع التباين في الآراء حول الأداء الفني للفريق وتحديداً فيما يتعلق بأسلوب الاستحواذ الذي يعتمده المدير الفني الوطني للفريق خالد العطوي.
و مع ارتفاع حدة الضغط الجماهيري على إدارة النادي من أجل تصحيح الوضع و إعادة الفريق لطريق المنافسة و استشهاد البعض بأندية صاحبة إمكانات أقل و مع ذلك تنافس على المقدمة وآخرها فريق أبها.
كسر عدد من كبار الداعمين للنادي حاجز الصمت و تحدثوا بصراحة حول عدم رضاهم عن وضع الفريق و نتائجه مثل هلال الطويرقي، و عبد الرحمن الراشد وهما عضوان ذهبيان ساهما بشكل كبير في تزكية الإدارة الحالية برئاسة السيد خالد الدبل مع انتهاء فترتها القانونية الأولى التي امتدت ل4 سنوات.
بالإضافة للحصاد المتواضع جداً من عدد النقاط الذي لم يتخطى 17 نقطة من 15 مباراة خاضها الفريق مع نهاية الدور الأول فإن الفريق لم يحقق أي فوز أو حتى أي تعادل مع كل الفرق المصنفة كبيرة بداية من فرق الهلال، النصر، أهلي جدة، والشباب وحتى اتحاد جدة رغم تراجعه الكبير في أخر موسمين إلا أنه فاز على فريق الاتفاق في الدمام.
و هزم فريق الاتفاق في أكثر من نصف عدد مبارياته في الدور الأول بحيث تشير الأرقام إلى أنه هزم في 8 مباريات وفاز في 5 وتعادل مرتين فقط. و مر المدير الفني لفريق الاتفاق خالد العطوي بكثير من المواقف الصعبة في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم في ظل الآمال الكبيرة المعقودة عليه في إحداث تغيير في وضع الفريق و جعله من الفرق االمنافسة بعد أن لبّت الإدارة جميع احتياجات الجهاز الفني في فترة الانتقالات الصيفية الماضية من اللاعبين الأجانب برغم أنها تكلفت مبالغ باهظة تمثلت في فسخ عقود طويلة الأمد مع عدد من اللاعبين الأجانب وتحملت النتائج المالية لذلك.
مع الضغوط الكبيرة تجاه المدير الفني العطوي حديث التجربة في دوري المحترفين السعودي و الوطني الوحيد الموجود في هذه البطولة يرى العطوي أنه يقوم بأداء المهمة التي تعاقد معه النادي من أجلها وهي منح هوية فنية للفريق ترتكز على الاستحواذ الفني داخل الملعب و البناء من الخلف كما يقوم بذلك عدد من المديرين الفنيين الكبار حول العالم مشدداً على أن ذلك يحتاج إلى صبر و وقت بينما لا تلقى تصريحات العطوي قبولاً واسعاً من اللاعبين القدامى الذين يتسابقون في نقد طريقته لإدارة المباريات و أسلوبه بشكل خاص و الوضع الحالي للفريق بشكل عام.