الأهلي السعودي يسعى للتعاقد مع لاعب محلي و اخر اجنبي

الأهلي السعودي يسعى للتعاقد مع لاعب محلي و اخر اجنبي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تسابق ادارة نادي أهلي جدة السعودي الزمن لتوفير متطلبات السويسري كريستيان جروس قائد الجهاز الفني لفريق الأهلي لكرة القدم من جانب التعاقدات سواء المحلية أو الأجنبية خلال الميركاتو الشتوي الذي فتح أبوابه مطلع شهر يناير الحالي و يغلق باب الانتقالات بنهاية الشهر نفسه.

تسعى إدارة النادي للتوقيع مع لاعب محلي وآخر أجنبي في خط الدفاع لإغلاق ملف اللاعبين الأجانب.
و ستكتفي إدارة النادي الأهلي بصفقتها الوحيدة بعد التعاقد مع اللاعب ماركو مارين صانع الألعاب الألماني خلال الأيام الماضية الذي حل بديلاً عن اللاعب أريفين زوكانوفيتش لاعب خط الدفاع البوسني في حال لم تنجح في الوصول لاتفاق مع أحد الأسماء التي فتحت خط المفاوضات معها منذ الشهر الماضي مع الاحتفاظ بباقي الأسماء المتواجدة ضمن قائمة الفريق منذ بداية الموسم وهم لوكاس ليما الظهير الأيسر البرازيلي، مواطنه جوزيف دي سوزا لاعب المحور، ألفيس ستاريش لاعب خط الوسط الدولي البوسني، يوسف بلايلي لاعب خط الوسط الدولي الجزائري، دجانيني تفاريس مهاجم الرأس الأخضر، وزميله عمر السومة المهاجم الدولي السوري.
‏اعترف أحمد بامعوضة المدير التنفيذي لكرة القدم بالنادي الأهلي على هذا التوجه حيث قال عقب لقاء فريق نادي أبها إن فترة الإنتقالات الشتوية ضيقة ونعمل على تدعيم الفريق وستتضح الصورة خلال اليومين القادمين وإن لم ننجح في التعاقد في صفقة محلية أو أجنبية ففريقنا مكتمل ولله الحمد.
على جانب أخر أكد السويسري كريستيان جروس المدير الفني لفريق نادي أهلي جدة أنه إذا أراد فريقه المنافسة على صدارة الترتيب لمسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي ليس عليه التفريط في أي نقطة من نقاط المواجهات المقبلة في المسابقة بعد أن فرط الفريق في مباريات سابقة وخسر نقاطا سهلة بالفعل.
وعن مباراة فريق أبها التي فاز فيها بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد قال جروس في المؤتمر الصحفي عقب المباراة كانت مباراة صعبة خاصة أن الفريق المنافس لم يخسر من شهر نوفمبر الماضي ودخل المواجهة بطموح كبير لتحقيق نتيجة إيجابية لذلك سعيد بالفوز.
‏مضيفا سعيد بالثنائي عمر السومة ودجانيني تفاريس وتسجيلهما الأهداف الثلاثة، حيث شكل الثنائي خطورة كبيرة طوال أحداث المواجهة، لعب دجانيني خلف السومة و أكد أن اللاعب دجانيني لم يلعب كمهاجم صريح وكان يلعب حول زميله السومة ويفتح له المساحات إذ إنه خلال فترات يكون على الطرف وفترات أخرى يتواجد خلفه وكان دور جميع اللاعبين مكملا لبعضهم داخل الملعب.
‏وعن استبداله للاعب دجانيني خلال المباراة قال جروس شعر اللاعب بآلام خفيفة في العضلة الخلفية ففضلنا إراحته في الشوط الثاني وكانت فرصة لمنح اللاعب الجديد ماركو بعض الوقت حيث قدم مباراة مميزة و بداية قوية مع الفريق.