الأرجنتيني جاموندي مدربًا جديدًا للوداد المغربي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أعلن نادي الوداد البيضاوي المغربي التعاقد مع المدرب الأرجنتيني ميجيل أنخيل جاموندي، ليتولى مسؤولية تدريب الفريق، خلفا للصربي زوران مانولوفيتش.

وكان الوداد المغربي أعلن، الإثنين، إقالة مدربه الصربي زوران مانولوفيتش، بعد تجربة استمرت 6 أشهر فقط، بسبب تراجع مستوى الفريق تحت قيادته.

جاموندي كان يشغل منصب المشرف العام بالنادي البيضاوي، قبل أن يتولى تدريب الفريق خلفا لمانولوفيتش.

وتستعرض معكم في السطور التالية مسيرة المدرب الأرجنتيني صاحب الـ53 عاما.

مدرب لم يلعب كرة القدم

على عكس أغلب المدراء الفنيين في العالم، لم يسبق لجاموندي ممارسة كرة القدم، وبدأ رحلته مع الساحرة المستديرة كمدرب في نادي راسينج الأرجنتيني عام 1998، لكنه لم يستمر طويلا معه، ورحل عنه بعد عام واحد.

تجربة جاموندي مع راسينج هي الوحيدة له في بلاده حتى الآن، وبعدها اتجه المدير الفني إلى العالم القديم (أفريقيا وآسيا)، ومنذ ذلك الوقت لم يعد.

عودة بعد انقطاع

في يناير 2004، بعد انقطاع 5 سنوات عن التدريب، عمل جاموندي مدربا مساعدا لمواطنه أوسكار فولوني في الترجي التونسي، ولم يستمر سوى عدة أشهر، حيث رحل بنهاية موسم 2013-2014.

وفي 2005 تولى جاموندي تدريب ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، وانتقل منه إلى حسنية أغادير المغربي في بداية 2007، ثم بلاتينيوم الجنوب أفريقي في نهاية العام نفسه، قبل أن يرحل إلى شبيبة بلوزداد الجزائري في 2010.

وفي موسم 2011-2012 خرج جاموندي من أفريقيا صوب اتحاد كلباء الإماراتي، وسرعان ما عاد في منتصف 2012 إلى القارة السمراء من بوابة اتحاد العاصمة الجزائري، ثم عاد إلى بلوزداد في 2013، ومنه إلى حسنية أغادير مرة أخرى، من 2015 إلى 2017 كإداري ثم من 2017 إلى 2019 كمدير فني.

وفي مطلع الشهر الجاري تولى المدرب الأرجنتيني منصب المشرف العام بالوداد، قبل أن يتم تعيينه خلفا لمانولوفيتش.

شكل هجومي واضح

رغم أن جاموندي لم يحقق إنجازات تذكر في مسيرته التدريبية، غير أنه يميل للعب الهجومي، وتعد خطته المفضلة هي (4-3-3).

يذكر أن الوداد هو صاحب أقوى خط هجوم في الدوري المغربي للمحترفين هذا الموسم، بتسجيله 19 هدفا في 11 مباراة، كما أنه صاحب أقوى دفاع، باستقباله 7 أهداف فقط.

الوداد تحت قيادة زوران لعب 22 مباراة فاز 11 وتعادل 8 وخسر 3 لقاءات و سجل 41 هدف وتلقت شباكه 21 هدف، ويحتل الفريق المركز الثاني بمجموعته في دوري أبطال أفريقيا ويستطيع ان يحسم التأهل في حالة فوزه علي اتحاد العاصمة الجزائري بالجولة القادمة في مركب محمد الخامس وعلي الجانب المحلي يحتل الوداد المركز الثاني خلف نهضة بركان المتصدر بفارق 4 نقاط.