دانيلي دي روسي يعلن اعتزاله كرة القدم بشكل مفاجئ

دانيلي دي روسي يعلن اعتزاله كرة القدم بشكل مفاجئ

أعلن دانيلي دي روسي لاعب نادي روما السابق و بوكا جونيورز الحالي اعتزاله كرة القدم بشكل مفاجئ في عمر 36 عاما.

‏دي روسي تحدث مع نائب رئيس نادي بوكا جونيورز ريكيلمي و اخبره ان ابنته الكبرى جايا لديها مشاكل الصحية تستدعي وجوده بجانبها ، و لن يستطيع ان يكمل مع الفريق و ترك المعسكر بالأمس في الارجنتين و عاد سريعا لإيطاليا.

‏دي روسي ودع البوكا و جمهوره في مؤتمر صحفي بصحبة رئيس النادي وقال : عندما خسرنا أمام الريفر لن انسى أبداً تلك الخمسة دقائق حينما هتفو الجماهير ” أحمل بوكا في دمي ، أحمل بوكا في قلبي ” و كانت الدموع في عيني هُنا حب لا يوجد في أي مكانٍ اخر.

وتعد هذه خطوة جيدة من ‏دي روسي حيث كان من الممكن أن ياخد اجازة من البوكا حتى تشفي ابنته و لكن يبدو ان الوضع غير متنبئ بمدته ففضل فسخ العقد احتراماً لإلتزامات النادي و العدد المسموح به للاعبين الاجانب! و مع ذلك الاداره فتحت الباب لعودته في اي وقت.

كان دي روسي أحد أكثر اللاعبين روحًا و قتاليه و حماس و غيرة علي شعار ناديه و كان أحد أبرز الأوفياء بكرة القدم قائد داخل الملعب و ذو شخصيه عظيمه.

 

0 Shares: