ثورة في ميلان بسبب أنباء التعاقد مع النني

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بعد انتشار أنباء تفيد بانتقال اللاعب المصري محمد النني إلى نادي ميلان الإيطالي، خرجت موجة غضب شديدة من جمهور ميلان وعشاقه من هذه الأخبار، خاصة وأنها تأتي في ظل وقت صعب للروسونيري، تعرض فيه لهة الهزيمة بخماسية، ويريد جمهوره صفقات قادرة على تصويب المسار الحالي.

ونشر والد اللاعب المصري محمد النني خبرًا مفاده أن ابنه الذي يلعب حالياً في نادي بيشكتاش يجري مفاوضات حالياً مع ادارة الميلان و انه اقترب للانتقال الي الفريق الايطالي وان الكشف الطبي من المتوقع ان يكون خلال 4 ايام بجانب نشر عدد من الاشخاص المقربين الي اللاعب نفس الانباء .

لكن يبقي السؤال هل هذا الخبر حقيقة أم خيال، خاصة وأنه انتشر منذ أشهر قليلة انباء عن ارتباط اللاعب بالانتقال الي نادي ميلان، ولكن إدارة الميلان أعلنت وقتها إنها مجرد شائعات و انهم لم يتواصلوا مع اللاعب او وكيله و انها مجرد محاولات من وكيل اللاعب لتسويقه.

ويبدو أن ذلك هو الأقرب إلى الواقع حيث يسعى وكيل اللاعب لتسويق النني في أوروبا، وإيجاد ناد كبير له، بعد أن فشل اللاعب مع نادي ارسنال في الدوري الانجليزي بجانب ان ادارة الميلان ليس لديها اي سبب يجعلها ترتبط بلاعب لم يشارك اساسياً منذ ثلاث سنوات، بل أن ادائه مع الاندية التي لعب لها و مع منتخب بلاده مخيب للآمال، بجانب ان الميلان ورغم سوء النتائج للنادي استطاع في الصيف الماضي التعاقد مع اللاعب الجزائري بن ناصر و هو صاحب لقب أمم افريقيا ولقب أفضل لاعب في البطولة.

ذلك ما اغضب جماهير الميلان والتي انقسمت ردود افعالهم حول هذه الانباء الي نصفين.

النصف الاول : كانت ردود افعالهم عنيفة اتجاه ادارة النادي والمدير الرياضي مالديني متهمين الميلان بتصدير الاوهام للجماهير وانه ليس هناك مشروع حقيقي للفريق و لا يوجد خطة لاعادة النادي الي مكانه الطبيعي وسط الكبار بل ان الادارة تتخبط في قرارتها و تقود النادي الي الغرق.

النصف الثاني : اعلن اعتزاله لتشجيع الميلان في حالة قدوم اللاعب فأنهم يرون النادي اصبح مجرد اسم يتم العبث به من قبل اشباه اللاعبين ووكلائهم . بنسبة لهم ميلان الذي كان علي قمة اوروبا اصبح يتسول اللاعبين و يبحث عن اسماء ضعيفة لا تستطيع اضافة شيء للروسونيري بل ان النادي لم يقوم بأي صفقة كبيرة منذ ست سنوات و بنسبة لهم اعتزال تشجيع الميلان افضل بكثير من مشاهدة الميلان كواحد من الاندية المتوسطة التي تصارع علي البقاء في الدوري.

في نهاية الامر اذا كانت انباء انتقال النني الي ميلان حقيقة فهي خطوة جيدة للاعب المصري و خطوة سيئة للغاية للعملاق الايطالي واذا كانت مجرد شائعات فهي نجاح لوكيل اللاعب الذي اختار النادي الصحيح للعبث معه حيث ان الميلان لم يعد الا مجرد اسم كبير فقط لم يعد له الشخصية الكبيرة التي يخافها الجميع.

ولكن حتى الان لا توجد اي مصادر قوية في الصحف الايطالية او داخل النادي تفيد ان المعلومة صحيحة بل الاقرب انه يتم استغلال وضع ميلان السيئ للتسويق، حيث ان ميلان يواجه موقف صعب حالياً في الدوري الايطالي حيث انه يحتل المركز ال11 و تلقي هزيمة ثقيلة في اخر مواجهاته امام نادي اتالانتا بخماسية نظيفة وهي اثقل هزيمة للفريق الايطالي في السنوات الخمس الأخيرة.