آرسين فينجر يدافع عن أوزيل

دافع المدير الفني الأسبق لنادي آرسنال، آرسين فينجر، عن لاعبه السابق وصانع ألعاب الفريق الإنجليزي ‏الحالي، مسعود أوزيل، بعد الانتقادات التي تعرض لها في الأيام الأخيرة‎.‎

وانتقد الألماني الدولي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، سياسات دولة ‏الصين تجاه مسلمي الإيجور (وحدة تجمع الشعوب التركية في البلد الآسيوي)، وهو ما عرضه لبعض ‏الهجوم من قبل بعض الشخصيات كان آخرها لاعب مانشستر سيتي الأسبق، يايا توريه.‏

ولكن كان لدى المدرب الفرنسي رأي آخر حول تصريحات أوزيل في تصريحات نقلتها صحيفة ‏‏”إندبيندينت” البريطانية، وقال: “مسعود لديه مطلق الحرية في التعبير عن رأيه مثل أي شخص آخر، كل ‏شخص حر في رأيه، ومن غير المفروض أن يتقبله الآخرون، لكنه يعبر عن نفسه وليس آرسنال وبالتالي ‏عليه تحمل النتائج مهما كانت‎”.

وكان أوزيل قد كتب عبر حسابه التالي: “تركستان الشرقية، جرح الأمة النازف، يقاومون من يحاولون ‏اضطهادهم وفصلهم عن دينهم‎”.
وأضاف عن الصين: “إنهم يحرقون القرآن، يغلقون المساجد، يحظرون المدارس، يقتلون رجال الدين ‏ويجُبرون الرجال على البقاء في المخيمات وبالتالي يؤثر على معيشة أسرهم‎”.

وواصل: “هناك تُرغم أسر مسلمي الإيجور على العيش مع رجال صينيين وتُجبر النساء على الزواج أيضًا ‏من رجال صينيين‎”.

وأتم: “لكن المسلمين صامتون؟ ولن يتحركوا لقد تخلوا عنهم، ألا يعلمون أن الموافقة على الاضطهاد هو ‏الاضطهاد بحد ذاته؟‎”.