مدرب إنتر ميلان: هدف برشلونة قتل فريقي

Inter Milan

صرح أنطونيو كونتي، مدرب نادي إنتر ميلان الإيطالي، أن الهدف الذي سجله  أنسو فاتي “قتل الفريق نفسيا” و اعرب المدرب عن شعوره بالأسي علي اللاعبين.

وقال : “الأمر مؤلم. هدف أنسو فاتي قتلنا نفسيا.. كنا نضغط على مرمى برشلونة، وصنعنا فرصا للتسجيل. أشعر بالأسى للاعبين، لأنهم قدموا كل شيء، ويقدمون كل شيء بالفعل في مرحلة ليست سهلة. أعتذر للجماهير”.

“أشعر بحزن شديد لأن الأمور كان يمكن أن تنتهي بطريقة مختلفة.. أعتقد أننا كنا نستحق الأفضل بالنظر لما قدمناه من أداء، ولكن إذا لم يحدث هذا، فعليك مواصلة العمل والتطور على مستوى الخبرات.. يجب أن ننهض ونواصل المسيرة”.

“صنعنا فرصا من أجل الفوز باللقاء ولكننا افتقدنا للمسة الأخيرة، وللقدرة على ترجمة كل هذه الفرص.. لا أستطيع لوم اللاعبين، قدموا كل ما لديهم. افتقدنا فقط للشراسة وللمسة الأخيرة، وهذا قتلنا”.

كان سجل فاتي جناح برشلونة، قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للقاء في آخر جولات دور المجموعات في دوري أبطال اوروبا ، و تسبب ذلك الهدف في جعل انتر ميلان في المركز الثالث في مجموعته و التحول لبطولة الدوري الأوروبي.

فاتي، الذي دخل تاريخ دوري الأبطال بهذا الهدف حيث بات أصغر لاعب يسجل في البطولة عن عمر 17 عاما و40 يوما، دخل اللاعب كبديل في الدقيقة 85 قبل أن يسجل هدف انتصار برشلونة في الدقيقة 88 .

0 Shares: