بايرن ميونيخ يدرس منع “الاحتفالات المنحوسة”

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يقول موقع “RTL” الألماني أنه قبل كل احتفال يخطط له بايرن ميونيخ تأتي هزيمة لفريق الكرة، ويعد بايرن ميونخ ناديًا يحافظ على التواصل مع جماهيره في الاحتفالات والأعياد، لكن هناك أمرًا غريبًا هذا الموسم، فقبل كل احتفال يستعد النادي للمشاركة فيه يتعرض للخسارة.

فقد حدث ذلك قبل احتفالات “أكتوبر فيست” (عيد أكتوبر) الشهير بميونخ في أكتوبر الماضي، عندما خسر أمام هوفنهايم.

وفي نهاية نوفمبر قبل يوم من اللقاء التقليدي لنجوم الفريق مع مشجعي وجماهير النادي جاءت الخسارة أمام بايرليفركوزن، والآن قبل احتفال عيد الميلاد، جاءت الهزيمة المرة أمام مونشنجلادباخ.

وخسر بايرن ميونخ آخر مباراتين له في الدوري الألماني بنتيجة 2-1أمام بايرليفركوزن و 2-1 أمام بوروسيا مونشنجلادباخ، ليهبط إلى المركز السابع بالبطولة.

ورغم ذلك شارك نجوم الفريق أمس الأحد الاحتفال التقليدي السنوي، الذي يقيمه النادي بمناسبة عيد الميلاد، حيث حضروا مع زوجاتهم ورفيقات حياتهم وهم في قمة أناقتهم، وكأنهم يريدون بذلك التخلص من الجو الخانق للخسارتين المتتاليتين.

و تحدث مسؤولو النادي بأريحية تامة وقالوا في بيان إنهم يريدون أن يجتمعوا في احتفال عيد الميلاد لكي “يحرروا عقولهم ليتفرغوا بعد ذلك لمباراة توتنهام هوتسبير في آخر مباراة بمرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل”.

وقال البوسني حسن صالح حميديتش، مدير الكرة بالنادي: “كما حافظنا على الهدوء بعد الانتصارات يتعين علينا أيضا أن نحافظ على الهدوء الآن ورغم ذلك ينبغي أن نكون صريحين تماما من الداخل”، حسبما نقل موقع “RTL”.