«فييرا» مشفق على خليفة «إيمري»

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

قلل باتريك فييرا لاعب نادي ارسنال السابق من الأنباء حول توليه مهمة تدريب أرسنال، حيث وصفه مدرب نيس بأنه “مهمة معقدة للغاية”.

وأقيل اوناي إيمري مدرب فريق ارسنال، يوم الجمعة الماضية، بعد خوض 7 جولات متتالية بدون فوز للنادي العريق.

ويعد فييرا أحد لاعبي أرسنال الكبار، ضمن الأسماء المطروحة لتولي مسؤولية النادي، لكنه وقال في مؤتمر صحفي بعد فوز نيس 3-1 على انجيه أمس السبت: “هناك أشياء لا أسيطر عليها، أشخاص يقولون أشياء كثيرة، وأنا لم أقل أي شيء فقط  قرأت وأسمع”.

وقال فييرا الذي يحتل فريقه المركز الحادي عشر في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، إن الموقف في آرسنال يتسم بأنه موقف صعب لخليفة إمري، مؤكدا “أنها مهمة معقدة للغاية، أنا أؤيد إيمري، من المحزن دائمًا أن أرى مدربًا يفقد وظيفته”.

“اليوم هو ، غدا ممكن ان يكون أنا ، ولكن بمجرد أن تقرر البدء في هذه الوظيفة، عليك أن تتوقع أن تطرد في وقت ما”.

أمضى فييرا تسعة مواسم في آرسنال كلاعب، وفاز بثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز وثلاثة كؤوس لكرة القدم.

وبعد اعتزاله في عام 2011، تولى فييرا دوره كمدرب في أكاديمية مانشستر سيتي، وشق طريقه ليصبح مدرب الفريق الاحتياطي للنادي ومدير فريق تطوير النخبة.

جاء غزو فييرا الأول للتدريب لأول مرة مع فريق مدينة نيويورك لكرة القدم، حيث تولى المسؤولية قبل موسم 2016، وبعد موسمين ونصف ناجحين في دوري الدرجة الأولى لأمريكا الشمالية، عاد فييرا إلى مسقط رأسه فرنسا لتولي تدريب نادي نيس في يوليو 2018.