“صاروخ ماديرا” يتحدي قنبلة إيران النووية

“صاروخ ماديرا” يتحدي قنبلة إيران النووية

كتب – مؤمن ماجد

تملك إيران في ترسانتها الكروية قنبلة نووية لم يبطل مفعولها رغم أنها تركت الخدمة قبل حوالي 15 عاما ولم يقترب احد من قوتها التدميرية إلا صاروخ ماديرا كريستيانو رونالدو الذي رفع راية التحدي أمام الايقونة الإيرانية علي دائى.

إيران ليست قوة عظمي في كرة القدم لكن دائي جعل اسمها يتردد في كل مرة يبحث فيها احد عن هداف العالم فيظهر علي الفور اسم اللاعب الإيراني الذي سجل 109 هدفا في 149 مباراة دولية.

دائي ينفرد وحده بلقب هداف العالم وهو ايضا الوحيد في قائمة اللاعبين الذين احرزوا 100 هدف بقميص منتخب بلادهم والأقرب إليه هو البرتغالي الدولي رونالدو الذي أحرز 99 هدفا في 164 مباراة.

دائي ليس فقط هداف العالم ولا الهداف التاريخي لمنتخب بلاده وإنما أيضا الهداف التاريخي لتصفيات كأس العالم برصيد 38 هدفا والهداف التاريخي لبطولة كأس آسيا برصيد 14 هدفا وافضل لاعب في آسيا عام 1999.

ولد دائي 21 مارس 1969 في مدينة ادربيل التي تبعد 400 كيلومتر عن العاصمة وكانت كرة القدم هوايته المفضلة يمارسها مع الاصدقاء ولا يحترفها لان والده يصر علي ان يكمل دراسته اولا .وبالفعل بدأ مشواره الحقيقي بعد أن التحق بجامعة شريف التكنولوجية ولكنه بسرعة خطف الأنظار وأصبح أشهر لاعب إيراني في التاريخ.

بدأ دائي مع أندية محلية في الدرجة الثانية ثم انتقل إلي الدرجة الأولى حتي انضم إلى المنتخب. وفي مباراة أمام كوريا الجنوبية انتهي الشوط الأول بهزيمة إيران 2-1 وتوهج دائي وأحرز أربعة أهداف وصنع هدفا لتفوز إيران 6-2 .

لعب في نادي السد القطري عام 1996 قبل أن ينتقل إلي ألمانيا ويصبح اول لاعب إيراني يحترف في أوروبا ولعب لنادي ارمينيا بيفيلد 25 مباراة وسجل 7 اهداف وبعدها انتقل عام 1998 الي العملاق البافاري بايرن ميونيخ حيث لعب 23 مباراة وسجل 6 اهداف وفي عام 1999 انتقل إلي هيرتا برلين ولعب 59 مباراة وسجل 19 هدفا.

انتقل بعد ذلك من ألمانيا إلي الإمارات عام 2002 حيث لعب لفريق الشباب 25 مباراة وسجل 11 هدفا ثم عاد إلي إيران وأعلن اعتزاله اللعب دوليا عام 2006 ثم اعتزل الملاعب عام 2007 .

عمل دائي بعد اعتزاله مدربا لعدة فرق إيرانية ولم يحقق نتائج كبيرة كما عما ايضا مدربا للمنتخب الإيراني ولم يحقق إنجازا ملموسا لكن ذلك لا يقلل ابدا من قيمة الايقونة الإيرانية علي دائي افضل هداف في التاريخ حتي الان برصيد 109 اهداف في 149 مباراة دولية ولا يقترب من لقبه الا رونالدو الذي يتبقي أمامه 10 اهداف ليتساوي مع دائي الذي سيظل متفوقا لأنه لعب مباريات دولية اقل من رونالدو.

0 Shares: