«روبرتسون»: سأعود للمشاركة في المباريات

«روبرتسون»: سأعود للمشاركة في المباريات

أوضح أندي روبرتسون لاعب نادي ليفربول أنه بات يشعر بتحسن كبير في كاحل قدمه بعد الإصابة ‏التي تعرض لها وأبعدته عن التواجد مع منتخب اسكتلندا في التوقف الدولي الأخير، مؤكدًا أنه أصبح قريبًا من ‏العودة لكامل جاهزيته‎.‎

وقال : أشعر بتحسن كبير الآن. ربما أشعر بقليل من الألم بعد المباريات، ولكنه أمر أستطيع التعامل معه، وإذا لم تشعر ببعض ‏الألم في ظل هذا الكم من المباريات التي نخوضها باستمرار، فلابد وأنك تقوم بشيء خاطئ. أنا بخير وفي مزاج جيد ‏وأتمنى أن يستمر الوضع كذلك.‏

و عن كيفية تعامله مع إصابته الأخيرة في الكاحل، قال: “أعتقد أن أفراد الطاقم الطبي سئموا من رؤيتي في غرفة التأهيل البدني! في الواقع، أحاول التكيف مع الأمر في التدريبات ‏وأشعر بتحسن أكبر بعد إجراء عمليات الإحماء قبل بداية المباريات مقارنة بالإحماء الذي أجريه قبل بداية الحصص ‏التدريبية، والذي يكون لفترة أقصر. الأمر الأهم بالنسبة لي هو عدم شعوري بالألم في المباريات.”‏

وأكد العديد من المحللين ان اللاعب بحاجة الي الراحة خاصة انه ليس له بديل في ليفربول ولكن اللاعب كان له رأي آخر.

وقال: “أنا أتلقى راتبي نظير مشاركتي في المباريات والتدريبات، لذلك لا أريد أن أتغيب عن أي مباراة أو حصة تدريبية، وهذا ‏هو حال جميع اللاعبين. كنت أرغب في اللعب أمام جينك في آنفيلد، ولكن المدرب كان قد اتخذ قراره بإشراكي في تلك ‏المباراة أو مباراة أستون فيلا فقط، وفي النهاية استقر على مباراة الدوري. الأمر برمته يتوقف على كيفية التعامل مع ‏الأمر، و حدث نفس الشيء مع مو نهاية الأسبوع. كان يرغب في التواجد في الملعب أيضًا، ولكن المدرب فضل ‏إراحته وعدم المخاطرة بإشراكه في المباراة. جميعنا نرغب في المشاركة في المباريات باستمرار، ولكن علينا دائمًا أن ‏نحترم قرار المدرب”.‏

و عند سؤاله عن مخاوفه بشأن انتزاع أحد زملائه مكانه في ظل غيابه عن المشاركة في المباريات بسبب الإصابة، رد “ليست لدي مخاوف تجاه هذا الأمر، فنحن نمتلك قائمة كبيرة من اللاعبين الممتازين، وأنا واثق أن جميع من لا ‏يشاركون في المباريات بانتظام سيقدمون أداءً جيدًا عندما يحصلون على فرصة اللعب، ولدينا في أليكس أوكسليد-‏تشامبرلين خير مثال. لقد شارك أساسيًا أمام أستون فيلا وظهر بشكل جيد مع منتخب إنجلترا، وخلق منافسة كبيرة مع ‏زملائه في وسط الملعب، وهذا هو حال جميع اللاعبين في كل المراكز. لا يمكنني أن أصف ذلك الشعور بالخوف، ‏ولكنني لا أرغب في الابتعاد عن المباريات بكل تأكيد. لا أحب مشاهدة الفريق من المدرجات، وأفضل التواجد على ‏أرض الملعب دائمًا”.‏