«كيون»: «أرسنال» سفينة غارقة.. و«إيمري» ليس المنقذ

تحدث مارتن كيون اسطورة نادي ارسنال عن الوضع السيء للفريق الآن قائلاً: لم يفز نادي ساوثهامبتون بأي من مبارياته الثمانية الأخيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز وخسر 9-0 أمام ليستر، ومع ذلك في استاد الإمارات يوم السبت أمام نادي أرسنال كان من الصعب معرفة من هو الفريق الذي يعاني من أزمة في النتائج.

قال “كيون”: بدأ ساوثهامبتون أفضل من نادي أرسنال الذي كان بحاجة إلى التعادل الذي جاء متأخراً بهدف الكساندر لاكازيت ليكسب نقطة وحيدة من المباراة، وكان لرجال المدرب رالف هاسنوتل 21 تسديدة مقابل 12 تسديدة لنادي أرسنال.

هذا الموسم يُعد نادي أستون فيلا ونادي نورويتش الفرق الأكثر استقبالا للتسديدات علي مرماهم أكثر من نادي ارسنال الذي جاء في المركز الثالث في اكثر الفرق استقبالا للتسديدات ولذلك يجب أن تدق أجراس الإنذار في نادي آرسنال بسبب سوء الاداء الدفاعي.

هذه حاليًا سفينة غارقة.. هكذا عبر المشجعون عن مشاعرهم بعد تعادل أرسنال مع ساوثهامبتون.

في عام 1996 قام ديفيد دين بإحضار أرسين فينجر لتدريب النادي والآن إيجاد خليفة له بعد 22 عامًا هي مهمة صعبة للغاية.

أعطوا الوظيفة لإيمري ، لكن ذلك بدأ يبدو أنها كانت خطوة خاطئة، الآن لدى صانعي القرار في آرسنال دعوة كبيرة أخرى من الجماهير: هل يلتزمون بالإبقاء على إيمري أم يبحثون عن مدرب في مكان آخر؟

أضاف: نادي أرسنال يضيع في الوقت الراهن.. إذا قرروا التمسك بـ إيمري فإن المدرب لديه قرارات كبيرة لاتخاذها بنفسه.

حذرت من توقيع آرسنال مع المدافع ديفيد لويز في أغسطس وأتساءل عما إذا كان يجب استبعاده من الفريق الآن، من المؤكد أن اللاعبين النجمين مثل اوباميانج ولاكازيت لن يوقعوا على تمديد لعقودهم ما لم تتغير الأمور.