«كلوب»: لا يهمني من يسجل الأهداف

«كلوب»: لا يهمني من يسجل الأهداف

لم يكن يورجن كلوب مدرب نادي ليفربول قلقًا من العقم التهديفي الذي عاني منه روبرتو فيرمينو واعترف بأنه لم يخطر بباله.

وسجل المهاجم البرازيلي هدف الفوز في الدقيقة 85 لفريق الريدز امام كريستال بالاس يوم السبت ليسجل للمرة الأولى منذ فوزه 2-1 على تشيلسي في 22 سبتمبر.

كان فيرمينو قضى شهرين بدون تسجيل اهداف، سلسلة من تسع مباريات، لكنه اختار وقتًا مثاليًا ليسجل مجددًا، وهو ما جعل فريق ميرسيسايد بفارق 8 نقاط على قمة جدول الدوري الإنجليزي.

وقال كلوب “معدل عمل بوبي لا يصدق”، نتوقع الكثير من الأولاد وأنا بخير تمامًا بما رأيته. بالنسبة له، إنه لأمر رائع أنه حصل في النهاية على المكافأة بتسجيل.

وأضاف “لم نتكلم. لن يكون لدي أدنى فكرة عندما سجل آخر مرة ولم أفكر فيها مطلقًا”.

وتابع كلوب: “من يسجل الأهداف، هذا ليس مهمًا على الإطلاق، وعليك أن تسأله عن شعوره، لكنني لم أر شيئًا يشير إلى أنه يشعر بالقلق”.

وضع ساديو ماني ليفربول في المقدمة قبل أربع دقائق من بداية الشوط الثاني على ملعب سيلهورست بارك، لكن ويلفريد زاها تعادل مع مضيفه في الدقيقة 82.

ولحسن حظ رجال كلوب، كان فيرمينو هو الذي عاد للتسجيل بعد تدافع حارس المرمى من ركنية والتأكد من تسجيل هدف الفوز و عدم تكلفة النادي تعادل يؤدي لخسارة النقاط.

وخاض ليفربول حتي الآن تسع مباريات متتالية في جميع المسابقات دون الحفاظ علي شباكه نظيفة واحتاج إلى التسجيل في وقت متأخر في لندن ليبقى دون تعثر وهو ما حدث بانتظام خلال الشهرين الماضيين.

وأضاف كلوب: “استقبلنا هدفًا ، لم يرغب أحد في ذلك ، لكنني شعرت في تلك الفترة أن الأمر لم يكن مفاجئًا عندما سجلوا الهدف”.

“لكننا كنا نعرف كذلك أننا سنحصل على فرصة على الأرجح ، وكان علينا أن نستخدمها ، إذا لم نستخدمها ، فلن نأخذها كأمر مسلم به”.

ولم يتعثر ليفربول سوى مرة واحدة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم واعترف الألماني بأن بداية الموسم تجاوزت توقعاته الخاصة.

0 Shares: