مصائب «توتنهام» عند «الاتحاد الإنجليزي» فوائد

لم يخف مديري الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ارتياحهم لتعاقد نادي توتنهام مع البرتغالي جوزيه مورينيو كمدرب للنادي، بسبب مخاوفهم من اتجاه النادي للتفاوض مع جاريث ساوثجيت، خاصة إذا كان متفرغ في الصيف المقبل.

ويعتبر المهتمون رحيل موريسيو بوتشيتينو عن توتنهم مسألة وقت فقط، حيث احتل ساوثجيت مكانة نوعية المدرب التي يفضلها السبيرز عادة، بالنظر إلى سجله الممتاز في تشجيع اللاعبين الشباب ولعبه كرة القدم الهجومية.

وينتهي عقد ساوثجيت مع الاتحاد الإنجليزي في عام 2022، لكن هذا الأسبوع أثار احتمال رحيل مبكر إذا لم يعد يشعر “بالدفء” من أصحاب عمله والجماهير بعد بطولة امم أوروبا العام المقبل.

وكان من شأن تأخر توتنهام في التعاقد مع مدرب حتى الصيف المقبل ترك ساوثجيت يواجه معضلة، لأنه يريد العودة إلى نادي كرة القدم في مرحلة ما، ولكن رئيس نادي توتنهام دانييل ليفي أدرك أنه لا توجد فرصة لجلب مدرب إنجلترا قبل يورو 2020، لذلك لم يفكر بجدية به، عند التخطيط لمن يحل محل بوتشيتينو.

ويتمننى الاتحاد الانجليزي أن يستمر ساوثجيت في قيادة منتخب إنجلترا حتى كأس العالم 2022 في قطر.