«تشيلسي» يعلن الحرب على العنصرية ضد لاعبيه

«تشيلسي» يعلن الحرب على العنصرية ضد لاعبيه

يعتزم نادي تشيلسي الإنجليزي تعيين محقق سري خاص بالنادي، لاستهداف العنصريين وباعة التذاكر والمحتالين في المباريات.

وأعلن الفريق الإنجليزي اتخاذه موقفًا متشددًا ضد المتسللين والمحتالين، وأي سلوك تمييزي يرونه في المباريات.

وفقًا لصحيفة التايمز ، فإن “باحث الاستخبارات الاستقصائية” ستكون وظيفته ان يقدم تقريراً لرئيس الأمن في تشيلسي، ويبحث عن أي نوع من أنواع التمييز والسلوك المعادي للمجتمع، بما في ذلك الإساءة على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن المحتمل إن هذه الوظيفة في ملعب ستامفورد بريدج ستجذب مخبر شرطة سابق أو أي شخص متورط في أجهزة المخابرات.

يتطلب من المرشحين خبرة في تحليل أدلة الدوائر التلفزيونية المغلقة وجمع التقارير التي سيتم استخدامها في القضايا القانونية.

وبحسب ما ورد يتوقع من المحقق الاستفادة من قواعد البيانات، مثل نظام Clue، الذي يستخدمه قطاع التأمين لتتبع مطالبات وخسائر الأشخاص.

عند مراقبة المشاركات في الوسائل الاجتماعية التمييزية، سيتطلع المحقق إلى تعقب مرتكبيها والتوصية باتخاذ إجراء إذا كانوا من أنصار تشيلسي وإبلاغ الشرطة ومنصات وسائل الإعلام الاجتماعية.

وفي يوليو الماضي، استخدم النادي أدلة الفيديو وقراءة الشفاه قبل حظر ستة مشجعين بعد أن تعرض رحيم ستيرلينج من مانشستر سيتي للإيذاء العرقي في ستامفورد بريدج في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي.

في هذه الأثناء ، كسب تشيلسي هذا الموسم دعواه بأمر من المحكمة العليا ضد 11 شخص، تم إرسال أحدهم إلى السجن لمدة ستة أشهر بتهمة ازدراء المحكمة.

0 Shares: