5 أسباب تعيد «رونالدو» لمانشستر يونايتد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يرتبط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، بإمكانية العودة للفريق ‏الذي شهد توهجه، مانشستر يونايتد الإنجليزي، وسبق ولعب رونالدو لصفوف مانشستر يونايتد وغادر “أولد ‏ترافورد” لينضم لريال مدريد في صيف 2009، وحين قرر رونالدو مغادرة “سانتياجو برنابيو”، ارتبط ‏بعودة محتملة لمانشستر يونايتد، لكنه انضم ليوفنتوس الإيطالي‎.‎

وأشارت صحيفة “ذا صن” البريطانية إلى أن هناك خمسة أسباب، ترجح احتمالات عودة الدون لمانشستر ‏يونايتد‎.‎

أزمة مع ساري‎

عقب استبداله مرتين في مباراتي لوكوموتيف موسكو وميلان، ظهرت بوادر أزمة بين رونالدو والمدرب ‏ماوريسيو ساري، حيث قرر البرتغالي مغادرة الملعب وعدم الجلوس على مقاعد البدلاء في مواجهة ‏الروسونيري ، عقب ذلك أكد رونالدو أن ساري كان على صواب في استبداله لأنه لم يكن بكامل طاقته، لكن ‏بالوقت ذاته أكد أن انفعاله كان طبيعيًا لأنه رغب في مساعدة الفريق رغم إصابته ، إذا لم تتحسن الأمور ‏عقب فترة التوقف الدولي، فإن ذلك قد يشكل ضغطًا لا يطاق على علاقتهما‎.‎

العلاقة مع فيرجسون‎

السير أليكس فيرجسون، مدرب مانشستر يونايتد الأسبق، بمثابة أب روحي لرونالدو، وحين التقى يوفنتوس ‏مع مانشستر يونايتد سعى البرتغالي لالتقاط صورة مع معلمه وعلّق: “مدرب رائع وقبل كل شيء رجل ‏رائع، علمني الكثير من الأشياء داخل وخارج الملعب، من الرائع رؤيتك في حالة جيدة‎”.‎

معشوق الجماهير‎

جماهير مانشستر يونايتد تقدر رونالدو بشدة، وتحرص دومًا على دعمه والهتاف له حتى بعدما غادر ‏الفريق، في الموسم الماضي حين واجههم كخصم هتفوا له وحيوه‎.‎

حل الأزمة المالية

وصول رونالدو ليوفنتوس زاد من إيرادات النادي بصورة ملحوظة، وارتفعت الإيرادات بقيمة 51 مليون ‏جنيه استرليني وجلب 40 مليون إضافية، بعد عام من إتمام الصفقة، ارتفعت إيرادات يوفنتوس الإجمالية ‏بنسبة 16% إلى 397 مليون جنيه إسترليني، وديون مانشستر يونايتد ارتفعت بواقع 137 مليون ‏جنيه إسترليني، سيكون توقيتًا مفيدًا لاستعادة رونالدو‎.‎

لإثبات أنه مازال قادرًا على اللعب في أفضل دوري بالعالم‎

مع عودة جوزيه مورينيو إلى البريميرليج مدربًا لتوتنهام، وصول رونالدو أيضًا سيعطي نكهة خاصة ‏للمسابقة‎.‎