خلافات شخصية وراء إقالة «بوتشيتينو» من تدريب توتنهام

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – هاني العلمي

قرر رئيس نادي توتنهام دانيل ليفي اقالة المدرب الأرجنتيني بوتشيتينو المدير الفني لفريق الكرة بالنادي في قرار مفاجئ للجماهير وجميع العاملين في الاوساط الرياضية.

لم يتوقع أحد أن يتم إقالة بوتشيتينو الذي قام بثورة داخل النادي ما جعله أحد كبار الأندية سواء على صعيد الدوري الإنجليزي أو المستوى الأوروبي منذ أن جاء في 27 مايو 2014، ولكن يبدو أن هناك أشياء خلف الستار وليست سوء النتائج فقط هي السبب فى الاقالة ولكن يبدو أن خلافات شخصية بين المدرب ورئيس النادي هي السبب  الرئيسي فى الإقالة، فالأول فقد شغفه والثاني اشتهر ببخله.

بوتشيتينو هو من أعطى لتوتنهام شكل وطريقة لعب متميزة جعلتهم يصارعون الكبار ويكتسبون احترامهم وبدون تحقيق اي بطولات.

المدرب الارجنتيني تسلم الفريق وهو من فرق وسط الترتيب ولكنه وصل به ان ينافس علي لقب الدوري الإنجليزي لثلاث سنوات متتالية وقام بذلك بدون صفقات قوية او اسماء كبيرة بل انه هو من صنع الاسماء الكبيرة مثل مودريتش و جاريث بيل و جعل الفريق يشارك في دوري الابطال بصورة دائمة ووصل معهم لنهائي البطولة العام الماضي ولكنه خسرها امام ليفربول.

علي الرغم من عدم تحقيقه للالقاب الا ان جماهير توتنهام تعتبره احد افضل المدربين في تاريخ النادي  وعندما جاء القرار بإقالته اصيب الجميع بصدمة فرغم سؤ النتائج هذا الموسم ووجود الفريق في المركز ال14 لم يتمني احد ان تكون هذه هي النهاية.

لكن يبقي السؤال هل يستحق المدرب بوتشيتينو الاقالة؟

من وجهة نظر رئيس النادي ليفي نعم حان وقت التغيير خاصة ان العلاقة بينه وبين المدرب شهدت اضطرابات كثيرة في العامين الماضيين خاصة عندما خرج بوتشيتينو لمهاجمة الادارة لعدم جلب صفقات كبيرة للنادي و ايضاً العام الماضي بعد ان اعلن ان نهائي دوري الابطال من المحتمل ان يكون اخر مباراة له وذلك ما اغضب رئيس النادي.

رئيس النادي دانيل ليفي معروف عنه حبه لجمع المال وكره لصرفها وهذه كانت احدي النقاط التي خلقت اجواء سيئة بينه وبين المدرب الارجنتيني الذي كان يري انه يجب صرف المال علي اسماء كبيرة لدعم النادي و الحصول علي بطولات و لكن رئيس النادي يري ان صرف المال يجب ان يكون علي اللاعبين الصغار للاستثمار بهم وتطويرهم وبيعهم بمبالغ كبيرة تحقق الربح مثلما حدث مع لوكا مودريتش و جاريث بيل.

وظهر ذلك في تعنته  في بيع ايريكسن اللاعب الدنماركي الذي قرر الرحيل عن النادي هذا الموسم ورغم طلب المدرب بوتشيتينو بترك اللاعب يرحل وجلب صفقة اخري بفلوس بيع ايريكسن الا ان رئيس النادي كان له رائ اخر وهو الابقاء علي اللاعب والاستفادة منه لاخر لحظة ممكنة وذلك بالطبع ادي لاحباط اللاعب وتدني مستواه و ادي ايضاً لانتقاد المدرب بوتشيتينو لرئيس النادي خاصة ان هذه الحادثة جعلت الفريق يعاني في بداية الموسم عندما كان ايريكسين يناقش موضوع رحيله دون التركيز في مباريات الدوري و التي خسر فيها الفريق الكثير من النقاط.

ولذلك من وجهة نظر رئيس النادي البخيل انه يجب البحث عن مدرب اخر مدرب لا يرغب في جلب صفقات تكلف النادي الكثير من المال بل مدرب يصنع نجوم ويقوم ببيعهم بارقام كبيرة للتربح منهم .

ومن ناحية اخرى كان واضحاً علي المدرب الارجنتيني انه فقد الشغف للعب مع توتنهام و ما يثبت ذلك انه صرح اكثر من مرة انه فعل كل شئ ممكن مع اللاعبين وانه يجب جلب صفقات كبيرة للتدعيم و الحصول علي البطولات ولكن خسارته لنهائي دوري الابطال كانت هي المشهد الاخير في قصته مع توتنهام يبدو وكأنه استسلم بعدها ولم يعد يقوم بعمله بنفس الاهتمام والشغف وهذه الحالة السيئة انعكست علي الفريق والنتائج هذا الموسم.

و ها هي ارقام المدرب الارجنتيني الذي صنع الكثير مع توتنهام وجعلهم وسط الكبار وصنع لنفسه اسماً يرتبط بأندية كبيرة مثل ريال مدريد رغم عدم إحرازه أية بطولات هذا هو ما صنعه مع توتنهام ولكم الحكم.

لعب 293 مباراة.

فاز   160 مباراة.

تعادل 60  مباراة.

خسر  73 مباراة.

في الدوري المركز الثالث مرتين و المركز الثاني مرة.

وصيف دوري ابطال اوروبا العام الماضي.

البطولات الرسمية: 0

البطولات الودية: 1 بطولة اودي