كابتن «سلتيك»: فان ديك حجر الزاوية في مشروع ليفربول

كابتن «سلتيك»: فان ديك حجر الزاوية في مشروع ليفربول

قال كابتن فريق سلتيك الأسكتلندي، سكوت براون، إن فريق ليفربول الإنجليزي محظوظ للغاية، كونه يمتلك لاعبًا فريدًا مثل فيرجيل فان ديك بهذا المستوي، الحاصل على لقب “أفضل مدافع في العالم”.

وأكد أن ما نراه منه هذه الأيام ليس مفاجاة ومنذ وصوله إلى ليفربول من ساوثامبتون في يناير 2018، ظهر فان ديك في نهائيات دوري أبطال أوروبا، وفاز بها، وكان حجر الزاوية في تحدي ليفربول الشرس في الموسم الماضي لمانشستر سيتي.

وتزامل براون وفان ديك لموسمين في نادي سلتيك، خلال لعب فان ديك بين عامي 2013 و2015.

وأضاف براون أنه اندهش لعدم تقدم فرق إنجليزية أكبر من ساوثهامبتون للفوز بخدمات اللاعب، حين ترك سلتيك، وفاز فان ديك ببطولة الدوري الاسكتلندي مرتين وكأس الدوري الاسكتلندي مرة.

وقال براون إن “فيرجيل فان دييك هو رولز رويس الكرة الإنجليزية الآن”، مضيفًا أنه ظهر بمستوي رائع عالمي وهو في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأظهر الآن أنه أفضل مدافع في العالم.

وبالإضافة إلى سمات فان دايك البدنية المذهلة، يعتقد براون أن الثقة التي يغرسها فان ديك في اللاعبين الآخرين تجعله لاعبًا فريدًا، وقال “إنه يجعل اللاعبين الجيدين يعتقدون في أنفسهم اكثر وأنهم من الممكن أن يكونوا لاعبين رائعين ، وما فعله في ليفربول هو ثبات المستوي له ولزملائه . “لقد جعل من ليفربول فريقًا صعبًا للتغلب عليه وهذا من اكبر معدل إنجازاته مع الفريق وأصبح باعث للثقة لجميع اللاعبين.

ذهب براون إلى أبعد من ذلك ليقول إن اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا، والذي يعتبر على نطاق واسع أفضل مدافع في العالم حاليًا، باستطاعته ان يلعب بأي مركز داخل الملعب، قائلًا: “فان ديك يتقدم بالكرة وأنت تعلم أنه لن يخسرها، إنه قوي للغاية وسيجتاز كل من يقابله، سجل لنا من ضربات حرة كثيرة، لديه كل شيء، إنه رائع في الهواء، إنه قوي البنيان وسريع الغاية”.