بوتشيتينو يقترب الي النهاية مع توتنهام

يتجه ماوريسيو بوتشيتينو إلى نقطة اللاعودة في توتنهام هوتسبر مع تزايد المخاوف من عدم تمكنه من إنقاذ موسمه.

تم تصنيف مباراة وست هام يونايتد التي ستلعب مباشرة بعد الاستراحة الدولية على أنها مباراة الفوز او نهاية الموسم لتوتنهام بجانب انها اختبار للمدرب نفسه.

ترك التعادل مع شيفيلد يونايتد يوم السبت الماضي توتنهام في المركز الرابع عشر في الدوري الإنجليزي الممتاز ، متقدماً بفارق نقطة واحدة أمام وست هام ودون فوز في اخر خمس مباريات بالدوري بجانب ان توتنهام يبعد عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع برصيد 11 نقطة.

منافس توتنهام في المباراة وست هام لم يفوز في الدوري منذ شهر سبتمبر ، لكن توتنهام لم يفوز خارج أرضه في الدوري منذ شهر يناير ، عندما فاز على فولهام ولذلك هزيمة أخرى على الطريق خارج ملعبهم ستثير المشاكل لمدرب توتنهام.

من المفهوم أن بوتشيتينو كان في مركز تدريب توتنهام هذا الأسبوع لإدارة الحصص التدريبية.

وحذر بالفعل من عدم وجود حل سريع و كان قال يوم السبت الماضي : “نحن بصدد البناء وسنرى ما إذا كان لدينا الوقت لبناء ماذا نريد.”

قام كل من وست هام وأرسنال بتقديم رسائل دعم لمدربيهم الذين يتعرضون لضغوط أقل ، لكن لم يكن هناك أي دعم شعبي لبوشيتينو.

ادارة النادي تري ان صمتها يعني الدعم للمدرب و عدم اثارة المشاكل و لكن ما حذث هو العكس هذا الصمت اثار جدلاً كبير.

ويري البعض ان صمت الادارة خوفاً من تنفيذ بوتشيتينو لقراره بانها النهاية و انه حان وقت الرحيل كما قال من قبل في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي

كان وقع بوتشيتينو عقدًا مدته خمس سنوات بقيمة 8.5 مليون جنيه إسترليني سنويًا في شهر مايو الماضي ، حيث تزعم مصادر أنه سيكلف رئيس مجلس الإدارة دانييل ليفي حوالي 12.5 مليون جنيه إسترليني لإقالته.

لم يؤكد توتنهام قط تفاصيل عقد بوتشيتينو لكن ليفي يفضل عدم دفع فاتورة تعويض باهظة التكلفة لإقالة مدرب قام بالكثير للنادي.

هناك أيضًا مشكلة حول من سيحل محل بوتشيتينو في منتصف الموسم خاصة مع عدم دخول النادي في سوق الانتقالات القادم.