شاكا يعتذر ويعود للأرسنال

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

جرانيت شاكا كابتن ارسنال ألقي اللوم على رد فعله الغاضب تجاه صيحات الاستهجان الاستفزازية خلال مباراة الأحد ضد كريستال بالاس على “التعليقات المسيئة المتكررة” والتي يستمع اليها من المشجعين خلال الأشهر القليلة الماضية.

تم استبدال شاكا في منتصف الشوط الثاني في مباراة كريستال بالاس ، حيث صرخ واستهجن بعض المشجعين على قائد النادي من جراء مستواه في الملعب أثناء مغادرته الملعب.

أشاد كابتن أرسنال بسخرية بالغة بأولئك الذين يعبرون عن استنكارهم له وله طريقة لعبة ، قبل يسبهم بعدد من الشتائم ويخلع تيشيرت اللعب وهو يختفي أسفل النفق.
أثار رد فعله العاطفي قدرا كبيرا من الانتقادات من وسائل الإعلام والمشجعين ، وتشير التقارير إلى أن السويسري لم يكن مستعدا للاعتذار لمؤيدي النادي.

ومع ذلك ، فقد خرج شاكا الآن إلى وسائل التواصل الاجتماعي لشرح تصرفاته – وإلقاء اللوم على سوء المعاملة التي تلقاها من المشجعين والتي أفقدته أعصابه وفجرته عاطفيا.

وكشف اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا في بيان نشر على حساب أرسنال على تويتر:
وقال”شعوري بأنني لا أستطيع أن أفهم ذلك من قبل المشجعين ، والتعليقات المسيئة المتكررة في المباريات وفي وسائل التواصل الاجتماعي على مدار الأسابيع والأشهر الماضية قد أضرت هذه التصرفات بي وبشدة”.
وواصل لاعب خط الوسط: “لقد قال بعض الناس أشياء مثل” سنكسر ساقيك “،” ونقتل زوجتك “و” نتمنى أن تصاب ابنتك بالسرطان “. هذا ما أثارني وقد وصلت إلى نقطة الغليان عندما شعرت بالرفض والاستهجان في الملعب يوم الاحد “.

وهناك تكهنات منذ الأحد حول ما إذا كان سيواصل شاكا دوره كقائد للفريق ، ولكن اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا أوضح أيضًا في بيانه أنه يريد الانتقال من الحادث وينسي ما حدث ومن المحتمل أن يستمر في قيادة فريق أرسنال هذا الموسم.

وقال لاعب خط الوسط “أحب هذا النادي وأعطي وأبذل دائمًا 100٪ داخل الملعب وخارجه”.

وأضاف شاكا “أتمنى أن نعود إلى مكانه الاحترام المتبادل ، ونتذكر لماذا وقعنا في حب هذه اللعبة في المقام الأول. دعونا نمضي قدمًا بشكل إيجابي”