نيكولاس بيبي يطرق الباب ويريد اللعب أكثر

 

دعا نيكولاس بيبي لاعب نادي ارسنال المدير الفني أوناي إيمري إلى إشراكه باللعب إلى جانب بيير إيمريك أوباميانغ وألكساندر لاكازيت بصفه متكررة عما يحدث الان لهذا الموسم.

كان اللاعب الدولي لساحل العاج هو نجم مباراة ” يوروبا ليغ” الدوري الأوروبي هذا الأسبوع بعد تسجيله ركلتين حرتين خلال مباراة مثيرة لأعصاب جمهور ارسنال ومديرة الفني علي حد السواء. في خلال 15 دقيقة سجل هدفين ضد فيتوريا وذلك كام أكبر تأثير إيجابي لبيبي منذ وصوله إلى 72 مليون جنيه إسترليني.
اعترف بيبي أن اوباماينغ ولاكازيت يساعدانه على الاستقرار خارج الملعب ، لكن نجم نادي لبيل الفرنسي Lille السابق يريد الآن أن يبدأ مدرب ارسنال في السماح لأغلى ثلاثة لاعبين في تاريخ النادي بتطوير علاقاتهم داخل الملعب.

ونقلت صحيفة “مترو” عن بيبي قوله “لقد لعبنا مع بعضنا بعضًا قليلاً ، ربما حوالي 30 دقيقة”. “بمجرد وصولي ساعدوني والآن أن نفهم بعضنا البعض. آمل أن نلعب أكثر.

“أنا لست في أفضل حالاتي البدنية لأنني لم يكن لديّ الوقت الكافي للاستعداد للموسم الجديد مثلما كان الحال مع الآخرين. كنت منشغلا ولعبت في كأس إفريقيا للأمم ثم بدأت قليلاً شيئًا فشيئًا وكان المدير على دراية بذلك. أحاول العمل بجد لأكون أقوى بدنيًا ويكون أدائي جيد. ” مازلت في حالة الانتقال بين الأداء في الدوري الفرنسي والأداء في الدوري الإنجليزي.

قدم اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا بعض العروض المثيرة للإعجاب في المباريات الكبيرة في آرسنال هذا الموسم ، ولكن حتى فوز يوم الخميس على فيتوريا ، لم يتمكن بيبي من تحويل أداءه الجيد على أرض الملعب إلى أهداف أو مساعدة للتهديف .
بالإضافة إلى التعود على دوري جديد ، كان على بيبي أيضًا أن يتكيف مع العيش في لندن ، لكنه يؤكد على أن عائلته لعبت دورًا كبيرًا في مساعدته على التركيز على أدائه هذا الموسم.

وأضاف “أهم شيئ للاستقرار في نادي جديد وبيئة جديدة هو وجود أشخاص طيبين من حولك.” “معي عائلتي هنا حتى أتمكن ان يكون لي سند ، خاصةً عندما لا تسير الأمور على ما يرام. أنا أعتمد عليهم كثيرًا.
“بالنسبة لي ، كان من الصعب دائمًا المجيء إلى هنا لان لندن بالنسبة لي بلد جديد ولغة مختلفة ، لذا فإن إقامة عائلتي معي أمر مهم”.