الضرائب تُغرم راموس بقسوة و اللاعب يرد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

فرضت السلطات الإسبانية غرامة قدرها مليون يورو على سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد ومنتخب اسبانيا، بسبب التلاعب في الضرائب الخاصة بحقوق الصورة الخاصة به، وذلك حسب ما أكدته تقارير صحفية إسبانية.

وأشارت جريدة “إل موندو” الإسبانية إلى أن التقارير التي رفعتها هيئة الضرائب للسنوات المالية لأعوام 2012 و2013 و2014 الخاصة أكدت استخدام راموس شركة مملوكة له تحمل اسم “ermos 32, S.L” ، للتنازل عن دخله من الإعلانات، حتى يدفع ضرائب أقل بطريقة غير قانونية.

وذكرت الجريدة أن راموس، قائد الفريق الملكي ومنتخب إسبانيا، دفع 500 ألف يورو بالفعل من قيمة الغرامة بالطرق الإدارية، وهي المتعلقة بالقيمة المتلاعب فيها، والعقوبة والفوائد.

ومن جانبه يثق تقدم راموس (33 عاما) في إلغاء هذه العقوبة، واسترداد القيمة التي دفعها، بعدما تقدم بطعن بحجة أنه التزم بدفع القيمة المقدرة من جانب الضرائب، في تفتيش سابق أجرته السلطات.

و قام براموس ببيان نشره علي صفحاته الشخصية بالسوشيال ميديا كان نصه كالأتي “بالنظر إلى المعلومات المنشورة مؤخرًا ، أود التأكيد على ما يلي : – أعلن عن كل دخلي في إسبانيا “.

و أضاف ” لدي فريق من المستشارين المحترفين الذين يقومون بتحليل وإدارة وحل جميع المسائل الضريبية الخاصة بي لذلك أنا على علم بجميع التزاماتي تجاه مصلحة الضرائب، إنها غرامة إدارية وليست جريمة جنائية” .

و أكمل “أبلغتني مصلحة الضرائب عن تسوية مختلفة عن تلك التي أعلنتها في فترة 2012-2014 ، أي بعد تغيير المعايير التي أوضحتها الإدارة نفسها لي في السنوات السابقة ، وهي التسوية التي استوفيتها تمامًا “.

و اختتم راموس بيانه قائلاً “بالنظر إلى عدم موافقتي على التغيير في معايير مصلحة الضرائب ، ومرة ​​أخرى ، التسوية الإدارية ، مارست حقي في الطعن بمجرد دفع الموافقة الإدارية”.

ودخل عدة لاعبين في أزمات مع الحكومة الإسبانية في السنوات الماضية بسبب الضرائب، أبرزهم ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني، وكريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي حالياً والريال سابقاً.