ابراهيموفيتش : إيطاليا .. أريد العودة ..

ابراهيموفيتش : إيطاليا .. أريد العودة ..

أجري النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مقابلة حصرية مع صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت الايطالية، سننقلها لكم تباعًا عبر السطور التالية.

“بعد سن الـ 30 بدأت بالعمل بشكل خاص على جسمي لكي أبقى قويا – قلت لكي أبقى و لم أقل لكي أصبح”

“العودة للسيريا A ؟ لديكم قضيت لحظات لا تنسى .. إذا كنت سأعود فأريد أن يكون ذلك لفريق ينافس على الأسكوديتو .. لا أريد أحدا يثق بي فقط لأنني ابرا .. لست حيوانا يأتي الناس لمشاهدته في حديقة الحيوانات .. بإمكاني صنع الفارق .”

“ميهالوفيتش صديق و إذا كنت سأختار بولونيا فسيكون من أجله .. قال لي ” الكل سيركض من أجلك .. أنت عليك فقط وضع الكرة في المرمى ” .. ليس أمرا سهلا الحدوث .. إذا غيرت فكرتي سأتصل به لأنني مازلت قادرا على تسجيل 20 هدف على الأقل في السيريا A”

“برؤية عشق جماهير نابولي لـ مارادونا أشعر برغبة اللعب هناك .. نابولي مكان يصنع الحماس .. سان باولو ممتلئ كل أسبوع و هناك يوجد أنشيلوتي العظيم”

“مورينهو؟ كان و سيبقى ” سبيشل ون ” .. أتحدث معه إلى الآن .. كان لديه تأثير عظيم في حياتي المهنية ..”

“غوارديولا؟ لم نتناقش .. بعد نهاية المباريات كان يبقى داخل غرف الملابس و كان مساعده ينتظر عند الباب و عندما أمر يقول له ” ابرا ذهب .. يمكنك الخروج ” .. أمام الكاميرات يظهر نفسه على أنه قوي و عندما يرى شخصا قويا آخر يختبئ .. كمدرب هو ظاهرة لكن كرجل فهو …….”

“كونتي في الإنتر ؟ لا أعرفه شخصيا لكن يقال أنه يعطي 500% يوميا .. متشابهون في ذلك .. نؤمن بأن التضحية هي طريق النجاح .. الإنتر قام بضربة عظيمة”

“آيكاردي؟الأرقام تتحدث عن ماورو ، لوكاكو؟ لا تنتظروا منه أشياء مذهلة فنيا .. سلاحه القوة .. في مانشستر قلت له ” سأعطيك 50 جنيه استيرليني في كل مرة توقف فيها الكرة بشكل صحيح ” .. قال لي” و لو فعلت ذلك في كل مرة ؟ ” و كان ردي ” إذا سأكون جعلت منك لاعبا أفضل ” لم يقبل المراهنة”

“موسم اليوفي في التشامبيونز؟ بطولة خاصة .. ليس دائما من يفوز بها الأقوى”

“الميلان؟ كارثة .. كلام كثير و فعل قليل .. هذا ليس الميلان الذي أحبه الجميع في إيطاليا و العالم .. ربما هنالك أشخاص يتواجدون اليوم في الميلان يجب أن يتواجدوا في مكان آخر”

“مالديني لا يكفي ؟ ليس لدي ما يكفي للحديث عن مالديني الإداري لكن مالديني اللاعب أحد المفضلين لدي .. كإداري أمامه مهمة صعبة .. مطلوب منه أن يصنع أشياء جيدة بمبالغ محدودة”

“بالنسبة لي فكرتي لم تتغير .. بالنسبة للمهاجم تظل السيريا A هي الأصعب”

“ميسي و كريستيانو في أوروبا و زلاتان في أمريكا ؟ لنرى عندما يصلان لسني .. بعمر الـ 35 كنت في البريميرليغ في مانشستر .. أقدر كثيرا رونالدو الذي يعمل بجد و لو أنه في إيطاليا يسجل بشكل أقل و لست مندهشا من ذلك .. ميسي موهبة فريدة من نوعها و برأيي لن يغادر البارسا الذي هو بيته”

“في اليوفي كنت شابا يلعب في فريق كفرق البلاي ستيشن .. في الإنتر تقدمت خطوة و قالوا لي ” هذا عقدك و اجعلنا نفوز”

“لم أشعر بأنني قوي في أي مكان كما شعرت بقوتي في الميلان .. لعبت مع مجموعة أبطال في نهاية مسيرتهم و قدمت أقصى مالدي لحملهم .. ربما لذلك تظل سنوات خاصة بالنسبة لي و أعادت السعادة لي بعد تجربتي في برشلونة

“لو عدت للوراء هل ستغادر الإنتر؟ أعلم أن الحديث عن الثلاثية .. الكل يريد الفوز بالتشامبيونز .. أفتقد للفوز بالتشامبيونز لكن في تلك الفترة كنت بحاجة لشيء آخر و كنت أعتقد أن البارسا الخيار الأفضل .. الخطأ الذي قمت به هو أنني أردت أن أصبح مثلهم ..”

“موراتي؟ من المستحيل أن يتحدث أحدهم بسوء عن الرئيس .. أريد له كل الخير .”

“أقوى زميل لعبت معه ؟ لا أريد الحديث عن فنيات لكن أفضل الحديث عن لاعبين يمثلون ما أملكه أنا أيضا .. فييرا و غاتوزو .. رينو لم يكن يستسلم أبدا .. ليس ميسي لكنه يحفزك بطريقة لا تصدق ”

“الرقم 1 اليوم ؟ مبابي .. أريد تقديم نصيحة له .. حققت النجاح و أنت شاب .. الآن عليك أن تتعب أكثر من الآخرين و يكون لديك جوع أكبر من الآخرين”

“عندما أكبر أريد أن يكون لي دور مهم و يكون لدي دور مسؤول و صلاحيات اتخاذ القرارات .. قد أصبح مدربا لكن توجد ضغوط كبيرة و سيكون ممنوعا علي في وقت الحاجة أن أدخل لأرض الملعب و أصنع الفارق

 

0 Shares: