ليفربول يتسيد شمال غرب إنجلترا ويثبت ليونايتد أنه الأحسن

ليفربول يتسيد شمال غرب إنجلترا ويثبت ليونايتد أنه الأحسن
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعداد / ممدوح ابو جبل

يكره مشجعي مانشستر يونايتد الاعتراف بتلك الحقيقة ، فقد أظهر يورغن كلوب أنه من الممكن تحويل الريدز إلى أبطال في غضون أربع سنوات. حيث أنفق كلوب 395 مليون جنيه إسترليني على لاعبين جدد منذ أن أصبح مدرب ليفربول في أكتوبر 2015 – مع الإحتفاظ بميزانية حقيقية متوازنة بين البيع والشراء تقل
عن 70 جنيه إسترليني.

في نفس الوقت ، فاز كلوب بكأس دوري أبطال أوروبا  جلبه إلى أنفيلد ، كما وصل إلى أربعة نهائيات رئيسية أخرى ، وهو يقف حاليًا بفارق ثماني نقاط في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلى النقيض من صعود كلوب والريدز تراجع يونايتد البائس منذ تقاعد السير أليكس فيرجسون في عام 2013. على مدار المواسم الستة الماضية ، أنهى يونايتد متوسط ​​21.5 نقطة خلف ليفربول.

ولأول مرة يلتقي الفريقان ونتيجة المباراة غير مهمة في سباق اللقب

ليفربول لدية سجل ردئ في ملعب أولد ترافورد – حيث لديهم (فوزان فقط في 18 مباراة) – وهذه المرة ليفربول مرشح قوي للفوز بمباراة الأحد القادم.

لن نفاجئ إذا فاز الريدز بشكل شامل وبنتيجة ثقيلة لأن لديهم أفضل مدرب وأفضل ثلاثة لاعبين في العالم. وطور فريقه وجدده علي مدي الأربع سنوات الماضية.

تطور كلوب وطور الفريق بشكل رائع حيث تغير ترتيبه بالجدول من المركز الثامن في 2015-16 إلى الفائزين بدوري أبطال أوروبا بعد ثلاث سنوات.

في جميع المراكز الدفاعية او الهجومية كانت صفقات كلوب ذات قيمة عالية من حارس المرمى أليسون بيكر إلى فيرجيل فان ديك ومحمد صلاح وساديو ماني.
وفي المقابل تغيير اليونايتد وجلب لاعبين جدد لكن يونايتد أنفق 900 مليون جنيه إسترليني على لاعبين جدد منذ استقالة فيرغسون ، وقد عادوا بالفريق إلى الوراء.

حيث ، في عصر فيرغسون ، اعتادت أن تكون هناك نواة من كبار اللاعبين الذين يطلقون العيارات ويحتذوا بالقدوة التي يحتذى بها الصغار ، والآن هناك الكثير من اللاعبين بدون روح وتكتظ بها غرفة ملابس الفريق.

لقد أنفق اليونايتد 145 مليون جنيه إسترليني في الصيف الماضي على هاري ماغوار وآرون وان بيساكا ودانيال جيمس ، ويبدو الثلاثة جميعهم استثمارات جيدة ، لذلك فهو يستحق على الأقل نوافذ أخرى.

وكان سجل سولسشاير في أول 29 مباراة له مع اليونايتد أفضل من اول 29 مباراة لكلوب في ليفربول – لذا فإن التحول ليس واردًا ولا يمكن إنجازه.

والحديث عن مدرب اليوفنتوس السابق ماكس اليجري الذي يتعلم اللغة الإنجليزية بهدف الحصول على وظيفة في الدوري الإنجليزي الممتاز تقلق الجماهير من التغيير مرة اخري.

ولكن حتي إذا جاء اليجري إلى ملعب أولد ترافورد ، فسيظل أمامه نفس الفريق تحت تصرفه ، وهو نفس تراكم الرداءة.

في العموم لن يستمتع مشجعو يونايتد بتلك المباراة حيث سيكون أفضل مدرب في العالم في مواجهة فريقهم المهلل ، حيث أثبت يورغن كلوب أنه من الممكن بناء أبطال أوروبا دون إهدار 900 مليون جنيه إسترليني.