دي ليخت يعاني من أزمة ثقة في يوفنتوس

اعترف الهولندي ماتياس دي ليخت، مدافع يوفنتوس الإيطالي، بمعاناته من أزمة في الشعور بالثقة، مشيراً إلى أنه كان يثق بقدراته بشكل أكبر مع أياكس أمستردام الهولندي فريقه السابق، قبل انتقاله لصفوف “البيانكونيري”.

وانضم دي ليخت إلى يوفنتوس في الميركاتو الصيفي الماضي، قادماً من أياكس بعقد يمتد لـ5 مواسم؛ حيث تبلغ قيمة الصفقة 75 مليون يورو، بالإضافة إلى 10 ملايين أخرى متغيرات، وذلك بعد منافسة بين اليوفي وعدة أندية أوروبية كبيرة أبرزها برشلونة الإسباني.

ويتعرض دي ليخت لانتقادات قوية في يوفنتوس بسبب أخطائه المتكررة مع الفريق منذ بداية الموسم الحالي.

وقال دي ليخت في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “لم أصل بعد إلى أفضل حالاتي مع يوفنتوس، أنا أدرك هذا الأمر جيداً”.

وأضاف: “كلما لعبت أكثر سأصل إلى المكان الذي أريده، وما يمكنني فعله هو مواصلة العمل الجاد وبذل قصارى جهدي والتعلم من زملائي في الفريق”.

وتابع: “في أياكس كنت أشعر بأنني لا أقهر، والآن هذا الشعور انخفض، لكن هذا أمر طبيعي فلدي ثقة أقل عن الموسم الماضي”.

وواصل: “ألعب في نادٍ جديد مع طريقة لعب جديدة زملاء جدد، فبالنسبة لي كل شىء جديد وأنا أقل دراية عما كنت عليه في أياكس، لكنني سأصبح أفضل”.

وأتم: “لم أخسر مع يوفنتوس ومنتخب هولندا هذا الموسم وأنا سعيد بذلك”.

وشارك دي ليخت (20 عاما) في 7 مباريات مع يوفنتوس هذا الموسم بكل البطولات لمدة 630 دقيقة، علماً بأنه حصل على فرصة أكبر للمشاركة عقب إصابة القائد والمدافع المخضرم جورجيو كيلليني بقطع في الرباط الصليبي نهاية أغسطس الماضي.