الحقيقة حول قضية نيمار وريال مدريد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

في شهر أغسطس الماضي الذي كان به النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مركز اخبار كرة القدم، ترك البرازيلي طريقين مفتوحين مع وجهات مختلفة.

حتى 20 أغسطس نيمار ترك نفسه مرغوبا للإنضمام لـ ريال مدريد، ولكن عندما علم ان النادي إنسحب من المفاوضات أصبح ينظر لخيار برشلونة.

إستمع نيمار لصديقة المقرب ميسي الذي لم يرغب برؤيته في ريال مدريد، ولكن توقيع البرازيلي لـ برشلونة لم يكن بأي وقت من الأوقات حقيقيا.

قبل الأسبوع الأخير من شهر أغسطس، فعل نيمار كل شيء ممكن للرحيل لـ ريال مدريد، حتى انه تحدث مع أربعة لاعبين من النادي لينقل رغبته بالإنضمام إليهم.

الأول كان سيرجيو راموس الذي دائما ما يستسلم لمهارات البرازيلي في كل مرة يتحدث عنه، كما تحدث أيضا مع مارسيلو وكاسميرو الذي تربطه بهم علاقة ممتازة واللاعب الرابع الذي تواصل معه كان لوكا مودريتش.

رسالة هذه المكالمات كان واضحة وعبر من خلالها عن رغبته بالإنضمام لـ ريال مدريد. في وقت حدوث كل ذلك، ريال مدريد درس تفاصيل العملية المحتملة.

جميع التحركات كانت بعلم من ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس والذي تحدث اكثر من مرة مع مسؤولي ريال مدريد، الذين شاهدوا كيف كان البرازيلي يقترب او يبتعد بناءا على عملية رحيل لاعبين من الفريق.

فلورينتينو بيريز كان لديه شكوك حوله ولكنه في نفس الوقت يدرك جودة اللاعب، الرئيس علم ان الصفقة ستزيد عن 200 مليون يورو بالإضافة لراتب اللاعب المرتفع جعل من وصول البرازيلي امر مستحيل. بالإضافة لذلك، لم يغادر احد من النادي (بيل او خاميس).

القرار النهائي كان في 20 أغسطس، عندما ابلغ ريال مدريد نادي باريس انه لن يدخل في هذه المزايدات. نيمار علم ان ريال مدريد تجاهل الصفقة ولذلك أراد العودة لـ برشلونة في النهاية.