بوفون يكشف سر صداقته مع رونالدو

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعترف الحارس الايطالي الشهير جيانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، بأن الضربة المقصية المزدوجة التي سجل منها زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا في شباكه مع ريال مدريد الإسباني عام 2018، هي سر صداقتهما القوية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا الهدف أصابه بالإحباط.

وسجل رونالدو هدفا خرافيا من ضربة مقصية مزدوجة في شباك بوفون خلال مواجهة يوفنتوس وريال مدريد، خلال المباراة التي انتهت بفوز “الميرينجي” 3-0 في أبريل 2018، بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2017-2018.

وقال بوفون، في تصريحات لصحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية: “عشت فترة قصيرة من الإحباط الشديد بعد استقبال هدف رونالدو المذهل، لكنني وجهت له سؤالا بعد المباراة عن عمره”، في إشارة إلى أن الهدف المذهل الذي سجله رونالدو يحتاج لياقة بدنية عالية.

وأضاف بوفون: “رونالدو قال لي (هذا الهدف ليس سيئا على شخص يبلغ من العمر 33 عاما، أليس كذلك؟)”.

وتابع: “نظرت له وضحكنا، ومن وقتها أصبحنا أصدقاء”.

وأكد بوفون البالغ من العمر 41 عاما، أنه شخص محظوظ بمزاملة لاعب مذهل مثل رونالدو في يوفنتوس، مشيرا إلى أنه سعيد للغاية باللعب معه، موضحا أن اللعب مع النجم البرتغالي سيضيف له الكثير بتاريخه.

وأضاف: “رونالدو شخص خلوق، وذلك الأمر يظهر خلال طريقة تعامله مع زملائه، ونتبادل أطراف الحديث دقيقتين أو 3 قبل المران، ومن دواعي سروري أنه أصبح صديقا لي”.

وعاد بوفون لصفوف اليوفي مطلع الموسم الحالي، رغبة منه في إنهاء مسيرته داخل جدران “السيدة العجوز” بعدما قضى الموسم الماضي في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأتم الحارس المخضرم تصريحاته بقوله: “أتمنى أن يتوج رونالدو بالكرة الذهبية هذا العام، لأن ذلك الأمر سيكون إضافة قوية لليوفي، أعلم أنني لم أحصل على واحدة، لكن الأمر صعب للغاية بالنسبة لحراس المرمى”.