رابيو نادم علي الانتقال لليوفنتوس

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يعاني لاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، من منحنى خطير في مسيرته الكروية، حيث إن اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً تحول من هدف لأكبر أندية أوروبا في انتقالات صيف 2018 إلى لاعب بديل في صفوف “البيانكونيري”، وهو ما يجعله يشعر بالندم على خطوة انتقاله إلى “السيدة العجوز”.

وانضم رابيو إلى اليوفي هذا الصيف في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك بعد سعي أكثر من نادٍ أوروبي للتعاقد معه، أبرزها برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.

وفضل رابيو الانتقال إلى اليوفي، وهو الاختيار الذي كشف عن أسبابه، قائلا عقب توقيعه على العقود مع “البيانكونيري”: “واحد من الأسباب التي قادتني لاختيار يوفنتوس هو أنني أريد التطوير والانتقال بمسيرتي إلى مستوى آخر”.

ومع ذلك، فإنه على أرض الواقع لم تسر الأمور في فريق يوفنتوس كما تمناها رابيو، الذي لا يتواجد ضمن حسابات مدرب الفريق، ماوريسيو ساري الذي يضع ميراليم بيانيتش وسامي خضيرة وبليز ماتويدي في المقام الأول وللمباريات الكبرى فيما يخص اختياراته لمنطقة وسط الملعب.

ويبدو أن اللاعب بدأ يندم على هذه الخطوة، بحسب تقارير صحفية إيطالية، نتيجة عدم وجوده حتى الآن في خطط ساري.

ولم يشارك رابيو سوى مرتين فقط كأساسي مع اليوفي، وذلك ضد بريشيا وسبال بالدوري الإيطالي، علما بأن مجموع دقائقه بشكل عام بقميص الفريق بلغ 206 دقائق.