توخيل يكشف كيف أجبر نيمار علي البقاء

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حكي الألماني توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان ، كواليس علاقته بالبرازيلي نيمار نجم فريقه بعد إصرار الأخير على الرحيل عن النادي العاصمي في الميركاتو الصيفي الماضي.

وكان نيمار أعلن رغبته في الرحيل عن سان جيرمان، ودخل في حالة تمرد على النادي للموافقة على عودته لناديه السابق برشلونة، لكن الأخير لم يستطع تلبية الطلبات المادية للبي إس جي.

توخيل قال في تصريحات تلفزيونية: “العلاقة بيني وبين نيمار لم تتغير كثيرا، علمت أنه يريد مغادرة النادي، وهو كان يعلم أنني أعارض ذلك، كنت أرى أنها ليست اللحظة المناسبة لرحيله، أو أن ذلك القرار الصحيح بالنسبة له”.

وأضاف: “كمدرب كنت واضحا أنني لا أريد مغادرة اللاعب، لكنني عرفت أيضا أنه متمسك بطلبه، في النهاية القرار لم يكن لي أو له بل كان لإدارة النادي التي حددت سعرا كبيرا لرحيله، عرفت أن الأمر يجب ألا يؤثر على علاقتي بنيمار، وأن مواصلة العمل ضرورية”.

المدرب الألماني تابع: “قرار إبعاد اللاعب عن المباريات كان من النادي، الأمر كان واضحا لن يلعب مع الفريق حتى يتأكد استمراره، قمت بالتركيز على اللاعبين الآخرين رغم أنني كنت أتساءل دوما عن إمكانية الاستعانة بنيمار، إدارة النادي كانت واضحة في الرد وساعدتني على استيعاب الموقف”.

واستمر توخيل: “نيمار شخص جيد، بعد انتهاء الميركاتو الصيفي تحدثت معه وقلت له إن الجزء الصعب بات وراءك، الآن أنت معي ولن أسمح لك بالرحيل”.

وعن الانتقادات والهجوم الذي تعرض له اللاعب من جانب جماهير سان جيرمان، عقًّب: “إنه أمر طبيعي، الانتقادات خرجت من الجماهير المحبة له، الجمهور يعبر عن رأيه وعلى الجميع تقبل ذلك، أخبرت نيمار أن عليه تقبل الأمر، والآن كل شيء على ما يرام”.