رئيس نادي الفتح السعودي للجماهير ما يحدث لا يرضينا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اخيراً كسر رئيس نادي الفتح المهندس سعد العفالق، حاجز الصمت وخاطب أنصار ناديه بالاعتذار عما حصل للفريق الأول لكرة القدم في الجولات الخمس الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ولم يحصد الفتح، حامل لقب بطولة الدوري موسم «2012 – 2013»، أي نقطة من الجولات الخمس الماضية، حيث خسر جميع مبارياته، آخرها أمام الوحدة في مكة المكرمة بهدفين نظيفين، ما جعله وحيداً في المركز الأخير في جدول الترتيب. 

وقال العفالق إنه يعلم حجم المحبة والغيرة من محبي الفتح على ناديهم، وأن النتائج التي يحققها الفريق الأول لكرة القدم بدوري المحترفين لا ترضيهم ولا ترضي الإدارة، مبيناً أن الحاجة في الفترة المقبلة هي للدعم والمساندة من أجل النهوض من هذه العثرة.

وأضاف في خطابه الجميع يعمل على إسعادكم، من الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين، حيث إن لديهم العزيمة على إرضائكم ومصالحتكم مشيراً إلى أن الإدارة تتابع بشكل دقيق كل التفاصيل الخاصة بأداء الفريق، وستعمل بكل تفانٍ وإخلاص للتصحيح واتخاذ كل الإجراءات التي تصبّ في مصلحة الفريق لانتشاله من الوضع الراهن.

وأكد العفالق أن الفريق لم يظهر بالصورة المعروفة عنه، لكن هذا لا يمنع من الحديث عن الأثر الكبير لبعض القرارات التحكيمية التي تكررت في أكثر من لقاء، والتي كان لها أثر على نتائج بعض المباريات، مطالباً الجماهير بالدعم والمساندة الجماهيرية، ومعبراً عن ثقته في تجاوز هذه المرحلة بإذن الله.

و سيلعب الفتح مباراة ليست سهلة، يوم الجمعة المقبل، أمام الرائد، حيث إن المطلب الرئيسي هو حصد النقاط الثلاث، قبل فترة التوقف الجديدة لبطولة الدوري، وتشير المصادر إلى أن التعرض لخسارة جديدة سيعني صدور قرارات حاسمة بشأن الجهازين الإداري والفني وبعض اللاعبين الذين لم تظهر قدرتهم على تقديم الأفضل للفريق.

وسيخوض الفتح في الجولات الثلاث المقبلة 3 مباريات أقل سهولة من سابقتها، حيث سيلاقي الرائد في الأحساء، ومن ثم جاره العدالة في ملعب الأمير عبد الله بن جلوي الذي يستضيف جميع مباريات الفريقين، قبل المغادرة إلى المجمعة لخوض مواجهة ضد الفيحاء، وسيكون الهدف من المباريات الثلاث المقبلة هو حصد «7» نقاط كحد أدنى.