زيدان يفقد الحصانة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

عاد زيدان لإنقاذ ريال مدريد في مارس لكن بعد خمسة أشهر لم يرتقي الفريق إلى المستوى المطلوب ليترك وراءه كل شيء حدث في الموسم الماضي.

يثق الفرنسي في تشكيلته الحالية والتي بنيت كلها برغباته ولكن التعادل ضد بلد الوليد زرع شكوك جديدة في النادي، حيث عاد خاميس وغاريث بيل إلى التشكيلة الأساسية لكن قرارات زيدان في الشوط الثاني لم تجعل الجماهير تثق به.

اثار الفوز المقنع على سيلتا فيغو تفاؤلاً جديداً للفريق لكن النتيجة ضد بلد الوليد جعلت التشاؤم، حصل زيدان على الدعم الكامل من النادي من حيث التعاقدات… ولكن حان الوقت الآن للمضي قدماً.

يبدو أن زيدان جدد ثقته بخاميس وبيل لكنه يحتاج إلى إيجاد حل لفينيسيوس جونيور والحصول على أفضل نتائج من الوافدين الجدد حيث إن هازارد يمكن أن يغير الفريق بنفسه عند عودته من الإصابة.

لا يزال النادي يرى إن زيدان يريد المضي قدماً مع الفريق لكن بعض قرارات المدرب كانت مفاجأة حيث إن سبتمبر سيكون حاسما بالنسبة للنادي الفريق سيبدأ الشهر ضد فياريال يوم الأحد ويختمه ضد أتلتيكو مدريد وإشبيلية، هذه المباريات يمكن أن تمثل مستقبل زيدان وريال مدريد.